]]>
خواطر :
لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أروع مشروع لترسيخ اللغة العربية وللمزيد من الحسنات.

بواسطة: Latifa Benali  |  بتاريخ: 2012-05-04 ، الوقت: 08:27:10
  • تقييم المقالة:

إليكم أحباب اللغة العربية  مشروعا  لو ساهمتم فيه ستكونون بإذن الله من عمار الأرض  ، مشروع لو أخذتموه على عاتقكم سيكون مشروع حياتكم إلى أن تلقوا الله عز و جل،  مشروع تتجلى ثمرته كل التجلي  بعد مرور خمس سنوات  إذا عُمل  باستمرار دون توقف   ، هدا المشروع بامكان كل واحد القيام به إذا آمن  بأن له رسالة يجب أن يؤديها ، بمعنى يستطيع المعلم والأستاذ أن يقوم  به وهو في ميدان عمله ، كما  تستطيع الأم  أن تقوم به  مع  أولادها  كما يستطيع  أي شخص أن يقوم به  مع أهل  حيه و بلدته  كما  تستطيع مجموعة من الأصدقاء  أن يتفقوا على العمل به  .

ومن كانت نيته خالصة لله عز و جل  سيكون من الفائزين في الدنيا و الآخرة  ، إذا أعجبتكم  الفكرة  سأوضح طريقة العمل ،  وتساهمون يا أحباب اللغة العربية  في ترسيخ اللغة العربية بشيء يُعلى  و لا يُعلى عليه  وبمصادر أخرى  ذات أهمية في اللغة العربية.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق