]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الساكن في الوجع

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-05-03 ، الوقت: 11:57:11
  • تقييم المقالة:

يعيش في قلوبنا يسرح ويمرح يأكل ويشرب ويجعل القلب مليئا" بالوجع .....يبعدنا عن ذاتنا يحارب استقرارنا يصيبنا بالبله...انه حب الدنيا أحببناها لدرجة اننا نسينا خالقها وركضنا وراءها كأنها سراب وتعبنا وهلكنا واقتربت نهايتنا ولم نشعر يوما" اننا انسان تستطيع ان تقول آلة حيوان حجر جدار اما انسان مشاعر واحساس هذا هو المستحيل الذي لا يتحول الى ممكن  على هذه الأرض...

دنيا للوهلة الاولى تراها نور وسرعان ما تتحول الى نار مستعرة لهبها يخطف الطمأنينة والسلام ....

الساكن في الوجع هو الوجع هو المشكلة هو حب الدنيا وبطريق غريبة لدرجة الهوس نعم نحن مهوسون بالدنيا نركض ونركض ونجمع ونكنز  ونربي ونكبر وعندما تصل النهاية لا ناخذ معنا الا أفعالنا وبضعة أذرع من أرخص الأقمشة  البيضاء.....

وعلى امل ان يسكن حب الآخرة في قلوب الأبناء والأحفاد ويكرمهم الله ويعطيهم ثواب الآخرة والأولى ......

هو الامل الساكن في الوجع هو الامل نور خفيف ينور مسافة بسيطة فينا وبخجل ويصبح الأمل اكبر من الوجع ...

    قلوبنا هي الوجع الاكبر سبحان مقلب القلوب.......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق