]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الازمة الاقتصادية العالمية

بواسطة: hamzah mohammed  |  بتاريخ: 2012-05-01 ، الوقت: 16:46:54
  • تقييم المقالة:
لكل سبب نتيجة ولكل أثر مؤثر، فعند الولوج في الازمة الاقتصادية العالمية فأن ذلك يمثل موضوعاً مهماً وحساساً، لان الجانب الاقتصادي يعد عنصراً مهماً في حياة الانسان. فالاقتصاد هو احد العلوم الانسانية التي يهتم بها جميع افراد المجتمعات لما له من تأثير واضح على جميع مستويات البشر وبمختلف تخصصاتهم وتوجهاتهم، والاقتصاد يخضع الى عاملين مهمين، هما: العرض والطلب. فالعرض هو جميع البضائع والخدمات والمعرفة المقدمة من المنتجين والمصنعين والمختصين في الاسواق. في حين يمثل الطلب ما يحتاج اليه الافراد لغرض سد حاجاتهم واشباع رغباتهم، وبهدف توضيح ما هية الاقتصاد ينبغي ان يذكر الاساس الذي يقوم عليه، الا وهو الانتاج، فالانتاج يتألف من خمسة عناصر اساسية، هي: (الارض والتنظيم ورأس المال والافراد والتقنية)، حيث تعمل هذه العناصر مجتمعة على تكوين ما يعرف بمفهوم الانتاج وان بفقدان احد هذه العناصر يبقد المفهوم شكله وهيئته. وعند البحث في موضوع الازمة الاقتصادية لا بد من التطرق الى عوامل الانتاج المذكورة آنفاً فهذه العوامل تؤثر في الاقتصاد العالمي بشكل كبير وواضح وإن خضعت بعض منها الى عامل الندرة في بعض المناطق او الجهات لكنها في الغالبية موجودة ومتوفرة. وإستناداً الى ذلك نجد نرى ان عوامل خارجية آخرى تؤثر في الاقتصاد العالمي وتتعرض له وتوجد له المعوقات دافعة به نحو الازمات والسلبيات التي تؤثر على الحياة الانسانية كثيراً ومراراً. وعليه وبهدف معالجة الازمة الاقتصادية العالمية يجب البحث والتقصي عن العوامل الخارجية المؤثرة فيها والعمل على معالجتها وتصحيحها.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق