]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأمة أخلاق والأخلاق أمة

بواسطة: رعدالزيدي  |  بتاريخ: 2011-06-22 ، الوقت: 17:30:37
  • تقييم المقالة:

لاشك أن جميع المجتمعات والشعوب في العالم..!قائمة على أسس فلسفية وأفكار تعود أصولها الى معتقدات دينية ؟أقرتها وورثتها عن ماض أصيل وعاشت معها حاضرأ ورسمت لها مبادئ وجعلتها أنوارأ تضيء درب مستقبلها..؟!أوبالأحرى خارطة طريق حتى عدتها عرفأ وأخلاقأ وقانونأ..!؟كي تستطيع(أي أمة)تنظيم شؤونها الفردية والأسرية والأجتماعية وأن خير الأمم التي تأمر بالمنهج أو الخارطة التي رسمتها ...؟!وفي حضارتنا العربية الأسلامية الأصيلة تعد خير الأمم كما ذكر كتابنا (دستورنا )المقدس(القرآن الكريم)التي تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر(كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر)وتبقى الأمم حية بحياة أخلاقها والأمر به...؟!وبسط نظامها والسعي على المحافظة عليه ..؟!وبمعرفتها بماضيها وحاضرها والدأب على حمايته..؟! ومستقبلها والتطلع الى حمايته وتموت الأمم بموت القيم آنفة الذكر ويزول نظامها ويتبدد تأريخها ويضيع بمرور الزمن ولا تكون أمة حاضرة بل شأنها شأن الأمم السالفة التي أندثرت لم يعد لها حاضرأوأود التذكير هنا لشباب المستقبل لأنه ماعاد البعض منهم ويا للأسف يعير أهمية لهذه القيم والمبادئ الأصيلةوأخص بالذكر السياسيون الأسلاميون (الذين يضعون يافطات دينية)أسلاميون أو ديانات أخرى...؟!!يصدر عنهم الكذب والغش والخداع والسرقة وأختلاس أموال الشعب بحجج واهية بل تعدى الأمر الى ممارسات لا أخلاقية وينسبونها الى الدين لتبرير أفعالهم الشنيعة مما أحدث صدمة للجيل الجديد الذي هو الوريث الوحيد لهذه الأمة الأصيلة وأتسائل اذا بقيت هذه الممارسات أو أصبحت سنة للجيل القادم..؟؟؟هل تتبقى هذه الأمة أم تندثر كما أندثرت الأمم من قبل(أمة نوح)و(قوم عاد وثمود)نعوذ بالله...؟ورحم الله الشاعر( أنما الأمم أخلاق فأن ذهبت أخلاقهم ذهبوا)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق