]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

*نركع بلا تمييز* بقلمي طيف

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2012-05-01 ، الوقت: 12:25:10
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

منذ إدراك ..وغفلة

استوعبنا الواقع توجهات وتفاصيل

حرّفنا  مسارنا ..بتحيز واستفزاز

ثم سيطرت  على مذاقنا ..ورؤيانا

وها هو يستلِذُ  بتطويعنا حدّ الغباء.

حيث الإمتلاك  تتويج

والفكر تلميح

ألسنا  مدركين المكانة التي وُهبناها؟!

لتسيطر علينا تماثيل الآلهة

عابثين ..لاهين ..خانعين

نركع بلا تمييز.

قارات وقارات

أبحروا محاولين التغيير

 دون ان يمتلكوا أشرعة آمان

هنا..لا ضمان

مرافيء قد حطمتها قوارع الزلازل

وصلناها ..

لكن بعد فوات الآوان.

يا منارة البحار ,,,

اسلكي فِجاج البحار

ديجور الظلمة ثلاث

استُنسِخَت أضعافا أضعاف

هنا الحُلكةُ حراسها كُثر

تجمعي ياحزم  الضياء,,

أمواجا  تتلوها أمواج ؛

اللجة تحتبسُ المِنار إحتباس

غارقة حدّ الضنك .. فصارت طِّلْمِساء

تكتم  الأنفاس ,,,وبحارها شَّقَّذان.

يا  حزم المنار ...

أشيري عليَّ بحلول ..

فراستي  وشجاعتي خانتني

ما عاد للوتين ممر ومتاريس ..

فقد ضاقت عليه  ,, فجوة التفاؤل والآمال

أليس القلب حي بإنبساط وانقباض؟؟!

ألا  يعتريه ذرة ضمير وينتابه إحساس ؟؟!

بقلمي

طيف امرأه

اليوم 1/5/2012

الثلاثاء 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق