]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

اعدل لترى الكون اجمل

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2011-06-22 ، الوقت: 15:23:31
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 



يُقال ,,, أن كسرى أراد يوما ان يبني لنفسه إيواناً  بجوار دُوَيرَةٍ لعجوز ,  فقد كان الإيوان لا يكتمل إلا  بها ؛ فعرض عليها كسرى  أن يشتريَ الدُوَيرَة منها بمقدار ما من الذهب   ولكنها أبَتْ أن تخرج منها قائلة :_

لا أبيعُ جوار الملك بِذَهَب , ولا أخرج عن جوارهِ طائعةً ؛ فإن غصبني إيَّاها فهو قادر على ذلك , وشأنه وما يُريد!

فأُعلِم كسرى بإمرها فقال :_

تُتْرَكُ الدَّارُ ويُبنى الإيوان  .

فقيل له : إنَّه لا يجيء مُستحْكِمَ التَّربيع .

فقال :_

لِيُبْنَ على ما اتفق

فكان فيه شيء من العوج .

ولما رآه بعض الناقدين قالوا :_

 ماأحسن بناء هذا الإيوان , لولا هذا العَوَج.

فردَّ كسرى عليهم  بقوله المشهور :_

بهذا العَوَجِ استقام أمره وتَمَّ حُسْنُه .

 

هكذا اذن فأخذ الحقوق من أصحابها ,, لا يُصلح أمرك , ولا يُتمِمْ بناءك الشاهق

ولن تحصل على حديقة غناء ,, في استلابك حق الآخرين .

كن كما  تحب ان ترى الآخرين بداخلك , فالناس مرآتك , كن عادلا , لا تأخذ خق الاخرين فيدفنوك داخلهم قبل ان ترثيك كنب التاريخ ليراك الناس عادلا

هذب ونظم نفسك بهم , ولكن  اختر مرآة  لا كسر بها او قاموا باصلاحها ؛ فأُلصقت لاجلك  كي ترى نفسك كاملا مكملا .

اتمنى ان تروا ما رأيت بأم مرآتي  .

بقلمي

طيف امرأه 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق