]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى ابنتي الملاك

بواسطة: Wahiba Gouia  |  بتاريخ: 2012-04-30 ، الوقت: 22:50:48
  • تقييم المقالة:

 

إلى ابنتي الملاك

**************

 

لاح من بيــن النّجومِ

 

طائفا يســري، ملاك ساحِر..

 

ورنا نحــوي رقيقا

 

 

 

وطوى الّليــل بنور

 

فأشعّ الـكون من حولي بديعا

 

جاءني يهــفو صديقا

 

 

 

قبّل الزّهــر استفاق

 

سابقا قطــر النّدى

 

وأذاب العطر للورد رحيقا

 

 

 

وتهادى وظلالُ الفجر وسْنَى

 

داعبَ الأحلام في الأجفاني

 

ورُؤاه تملأ القلب بَريقا

 

 

 

طاف نَشوان بعمري ذو دلال

 

وسرى بي في رياضٍ

 

شبّ في شريانها الشّوقُ حريقا

 

 

 

********

 

مَلَكٌ أسرى بقلبي

 

أملا رقّ بصدري

 

حُلُما يغفو بعمري

 

قد سرى

 

 

 

ناشرا ألحان حبّ

 

تُسهر العين فتغدو

 

قد جفاها عذب نومٍ

 

وتجافاها الكرى

 

 

 

يتنامى في كياني

 

وشذاه في المعاني

 

عبقا ليس بفاني

 

في دمائي قد جَرى

 

 

 

إذْ تغنّى

 

يُنطِق الأنغام سحرا

 

يسكبُ الأنفاس عطرا

 

هادئ الأنسام يغدو

 

غامرا روحي أمانا

 

وانبرى

 

 

 

يتبع الأطيار يشدو

 

ويحطّ الرّحل عندي

 

كلّ فجر

 

سابحا في الملكوت

 

والورى

 

 

 

=====

 

وتراه

 

زاهي الألوان من قبل الرّبيع

 

راقصا يحلُمُ ...يعلو..

 

يتثنّى.. ويطير

 

حائما

 

مثل فراشات بديع

 

يرسم الإشراق في كون منير

 

ويعود

 

كلّ فصل بربيع

 

يتجلّى ساحر الإجلال دوما

 

ومثير

 

بقلمي: وهيبة قويّة

 

 


http://huriyat.com/News.aspx?id=10824&sid=19#.T58RtHAxr7Q.facebook


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق