]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإبداع والله

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-04-30 ، الوقت: 12:44:49
  • تقييم المقالة:

سألني صديق عبر شبكة التواصل الأجتماعي (facebook ),عما الأبداع..................؟

اذا كانت الفنون عموما,هي لعبة فن المحاكاة,لعبة عميقة الجذور,غايتها الأولى اعادة التوازن بين الأنسان ومحيطه,واذا كان هذا الكون من ابداع الله سبحانه وتعالى ,من نفخ فيه بذاته الألهية ,ان قال له:كن فيكون,اذن  الأبداع هو لعبة الله كما تقول السيريالية,ان يعيد التوازن بين العباد ورب العباد وهذا الكون البديع الجميل ,الملحمة الكونية الكبرى,والرواية والقصة والقصيدة والتمثيلية الخالدة التي لايطالها الزمن ولامذهب فني ولانقد بشري ,يبقى اكبر ناقد واكبر مبدع واكبر مؤلف هو الله سبحانه وتعالى.

الأبداع عموما تقديم الأستجابات غير الشائعة / غير العادية ,لكنها المناسبة.

كما تلعب المناسبتية والأصالة شرطين هامين للأبداع الخلاق,أي القدرة على مزج العناصر القديمة بالعناصر الجديدة,الأصالة والمعاصرة.

ورغم ان الأبداع يطرح في عمومه اشكالية مرضية,مرض العباقرة المتهمين بالجنون,الجنون ملح العقل كما قال افلاطون. الاان اولياءالتلاميذ يحبدون ان يكونوا ابناؤهم محقنين بمصل الداء,داء الأبداع,الذي اخذ صورة من صورة الذات الألهية,المبدع الخالق الوهاب الصانع,المبدع هو الشخص المتميز باهتماماته ومواقفه ودوافعه اكثر من تميزه بقدراته العقلية,ومايميز المبدع الميل الى التعقيد المضاد للبساطة.

وبالرغم كما اسلفت الأنتقاد الموجه للمبدع وخاصة الجنون ,فان كل انسان يطمح الى ان يكون مبدعا حتى ان كان مجنونا.ان الأبداع قيمة انسانية حضارية,بل,يطالب المدرسة من ان تخلق من ابنه انسانا مبدعا,وبالتالي يبدو الأبداع في غالب الأحوال سلوك متعلم.اذن اذا كان الله سبحانه وتعالى يتصف بهذه الصفة الحميدة,صفة الأبداع,فهو يحب ان تتجلى نعمته على عباده,كل الناس قادرون ان يكونوا مبدعين ,شريطة القبض على اللحظة المسحورة,بالتشجيع والمثابرة,ورعاية الناشئة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق