]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

"اسرائيل ارض السلام"

بواسطة: Abo Abdalrhman Abdalah  |  بتاريخ: 2012-04-29 ، الوقت: 23:20:43
  • تقييم المقالة:

 

بسم الله الرحمن الرحيم _________________     

اثناء مطالعاتى على صحف الفيس بوك وجدت صفحة تتكلم وبشكل واضح عن التطبيع مع اسرائيل، الصفحة اسرائيلية تتكلم عن قصص نجاح عرب اسرائيليون الجنسية  فى حياتهم العلمية والعملية، نهيك عن برامج  تدربية تشغيلية للطلاب العرب داخل جامعة تل ابييب ، بيد ان هناك المسلمين ايضا (من اصل درزى) متزوجين من يهوديات ،وحدث ولاحرج عن مسلمين انضموا الى مستوطنات يهودية ومن(اصل درزى ايضا) للعمل والاقامة ،وهم يضربون لنا اروع الامثلة لروح التعايش السلمى بين اليهود وعلو فهمهم التقدمى فى قبول الاخر . وكأن( الدروز) محسبون على المسلميين اصلا والاجماع على كفرهم قول واحد بين علماء المسلميين  شئ قد صار معلوم بالضرورة لكثرة الكلام عنهم ايبان الثورة السورية فى وجه الدرزى العلوى بشار، هذا وبالاضافةالى امام اسيوى متحالف مع الشيطان اقصد حاخام متفتح لللاخر على الاخر، ومربط الفرس فى هذه الدعاية الاسرائلية هو طمس الهوية العربية واحتلال فلسطين بالكامل تحت شعار الوطن الواحد والدمج فأسرائيل مؤخرا اكتشفت ان لعبة العنف والارهاب التى تمارسها منذو عقود مع الشعب الفلسطينى الاعزل لم تعد تجدى، فكلما زاد اليهود فى طغيانهم وقسوتهم زادت مقاومة الفلسطنيين لهم، لذا لجئوا الى تلك الحيلة الجديدة  فى هذه الصفحة التى تعرض خدماتها وتتكلم عن الحرية وحقوق المواطنة وتتكلم عن اليهود المتتطرفيين كأنهم نسيج مختلف ونغمة شاذة فى سموفونية السلام اليهودى وقد جاء التصريح بهذ الدمج على لسان رئيس وزراء اسرائيل نتانياهوفى ذلك المؤتمر المشئوم والذى عقد 21/مارس/2012 وناقش فيه دمج العرب بالاسرائليين وجاء فى فعاليات هذا المؤتمر على لسان نتنياهوا:"انني اُحضر رسالة لا تتعلق بالتعايش فقط، بل رسالة اقتصادية، اجتماعية وسياسية على حد سواء".

 

وأوضح نتنياهو ان رسالته الاجتماعية هي الدمج والتعاون وقال: "بين الدمج والفصل نختار الدمج". واقترح ان دمج المواطنين العرب في إسرائيل يعني الصعود والنمو، ويعني كذلك "فرصا متساوية لكل طفل وطفلة في إسرائيل، ولكل القرى والبلدات العربية".

 

وعدّ نتنياهو خصائص دولة اسرائيل وما يميّزها عن سائر المنطقة، وقال انها تتمتع بسيادة القانون والحرية، "هنالك قضاة ومساواة بموجب القانون". وتابع: "ما يميّز دولة إسرائيل، ويبرز اختلافها الإيجابي عن الآخرين، هو الامل الذي نمنحه للمواطنين".

 

"انا اعدّ نفسي رئيس حكومة لكل واحد وواحدة منكم" قال نتنياهو.

 

وأهتم نتنياهو بشأن المال والاعمال في الوسط العربي، وهو في ماضيه وزير اقتصاد، وقال: "هناك مقياس واحد ووحيد لما يقول السياسيون وهو: المال"، قاصدا ان الاستثمار الفعلي هو المقياس الحقيقي، وأضاف: "استثمرت الحكومة الحالية نحو 5 مليار شيكل في وسط الاقليات".

 

وتوجه رئيس الحكومة الى الجمهور العربي، طالبا الدعم والتشجيع لمبادرات الحكومة وعملها، وقال : "اطلب منكم دعم إيماني بطاقاتكم وتشجيع فكرة دمجكم بعمليات البناء والابداع والصناعة التي تقوم بها الحكومة"                                                        .هذا والبقية تأتى وقد قال الله مبيننا عن علاقتهم بنا" ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم" وقال صلى الله عليه وسلم انا برئ من كل مسلم بين ظهرانى المشركين"   هذاوالله المستعان على مايصفون

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق