]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مساء حالم

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2011-04-10 ، الوقت: 19:52:33
  • تقييم المقالة:

 

 

أيها المساء ..

حينما يرتحل القسم الآخير من جند الشمس

تلبس الارض قطيفتها السوداء

عباءة ,,بلون السياده

ومن بين الاضواء المتلاحقة

وعلى جدرانه المُقامه ..

رسمت الحزم الضوئيه

أطلالاً من أجساد ,,منهكة

تتدلى خيوط  من على ,,,أسطح المباني

بقايا من الخيال المترسب

على جبال  الوطن ..

وهاد بلا حدود.

 شرخ  في ا لوجه الحقيقي  للحياة

   اضاف لها ,,ندبة من ذكرى قد  مضت.

كما الذبذبات في ما بين الجبال المرددة النداء ,,

صداها نبض الجهد  يتردد  ,, كطبل أجوف

يعيد اللحن المموسق  ,

يا لجة الليل الداكن ..

رتل اللحن الملائكي ,,كلحن الطبيعة المنسقة

جدجد ..وصرصار ليل ,,

ونقيق ضفادع ,,

ونسمة من أعالي الجبال الشاهقة

جعلتني اشد ياقتي ..فالبرودة قارصة

وصوت الجمر المصطك اسنانه يعلن لي نهاية السهرة

وبداية حكاية شهرزاد

قائلة بعكس ما قالت لشهريار:_

وجاء الليل يا منهك ...قم ونم ,,

فالرحلة القادمة عناء,,

لا بد  للحلم أن يزورك ..

وهل له سبيل لك إن لم ,,تغمض عيناك

وتغفو...وتصبح في عالم الملكوت ..؟

 لتقرأك الآحلام ..ثم تبدل أمانيك اشخاصا

وحكايا على مسرح  في بُعد ,,فيزيائي لا يدرك

كنههة احد ..سوى الله  .

 

طيف امرأه بتقدير 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق