]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مرايا

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-04-28 ، الوقت: 15:26:14
  • تقييم المقالة:

 

هي مرايانا تباغتنا

بالصور

فتنسينا أسامينا 

فنصقلها ونرسمها 

على الألواح .. تشبهنا 

فترسمنا طواحينا 

وترسمنا كما الأسلاف 

أنيابا .... وأسمالا .. 

نأكل منا اللحم  

وليس الدم يكفينا

-------------------------

لو أننا بشر 

ما ترسمنا مرايانا 

كأننا جن  ..

عصا سليمان تشقينا 

وما كانت مرايانا

عيون ذئاب تنظرنا 

فنلعق فيها شواربنا 

بلحم ودم .... أهالينا

----------------- 

لو أننا يشر

ما صارت أذنابنا صفة

كهوف العيش ... تدارينا 

وما صارت أخلاقنا وهم 

يكاد عنا يفصلنا 

وعن أنفسنا ... يوارينا 

---------------------- 

لو أننا بشر 

ما صارت أخلاقنا همُ 

وأثقال فوق كاهلنا 

تكاد حين تلعننا 

تذكر أحلى ما فينا 

--------------- 

لو أننا بشر 

مادامت كهوف العيش 

أوطانا .... تناسبنا 

وما رسمت لنا الأرض 

حوافرنا ...

خير ما فينا

وما حملت بنا الجدران

أشباحا

لنا ظلا ....  ويخفينا 

وما صار طفلنا كهل

وَهمُ فيه يلعننا

هو بالحق ...  ماضينا 

----------------------- 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • يوسف | 2012-04-29
    شكرا لك الاستاذ الراقي احمد على هذه المعاني الارقى ولكن عندي سؤال خجول لحضرتكم هل تعني بكلمة اسمالا في قولكم الثياب البالية او البقايا التي لا فائدة منها وبارك الله فيك.
    • أحمد الخالد | 2012-04-29
      المعاني تعترف بالتجاوز حين نعلنها تجاوزا ...
      كنت أقصدها ثيابا بالية 
      غير أني لست أدري هل أضافت أم أحطت ؟!
      ------------------------------------------------
      مروركم يوما أعادني محارب ... 
      لست أنكر فضلكم 
      يا خير صاحب

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق