]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

مفهوم الإنتمــــــــــــــــــــاء

بواسطة: حميد جهمي  |  بتاريخ: 2012-04-28 ، الوقت: 11:15:00
  • تقييم المقالة:

 

إن مفهوم الانتماء هو مفهوم قديم حديث ، وهذا المفهوم كثيرا ما نتداوله فيما بيننا عند حديثنا عن تعلق الإنسان بموطنه أو بأسرته أو بمجتمعه ، وأيضا نتداوله في جميع المراحل التعليمية  كما وأن  المهتمون بالأبحاث يتناولونه في بحوثهم أو عند إلقاء المحاضرات والندوات التي تتحدث عن  مفهوم الانتماء.  والانتماء .. له معنى لغوي آخر ألا وهو الانتساب ، فمثلا أقول :- أنا انتمى إلى هذا الوطن ، بمعنى أنني أنتسب إلى هذا الوطن ، أو ينتمي الولد إلى أبيه ، بمعنى إن الولد ينتسب إلى أبيه . والانتماء هو أيضا الارتفاع بالشيء والنمو به ، والاعتزاز والفخر بهذا الانتماء .. وينتمي الإنسان لأشياء كثيرة منها :- الدين والعقيدة والوطن وهذا من الثوابت التي غرست بداخله منذ ولادته عن طريق أسرته ومحيطه ومجتمعه ( في المراحل التعليمية والمسجد والتعامل مع أفراد المجتمع ، ومن خلال تفاعله مع ما يحيط به ) . والانتماء للأرض ، وهذا يرمز بمفهومه العام للمكان الذي نشأ وترعرع فيه الإنسان ، مثل انتماءه للبيت الذي ولد فيه ، والشارع الذي سكن فيه منذ طفولتهُ ، والقرية أو المدينة التى تربي ونشأ فيها ، والوطن الذي يقطنه ويحمل جنسيته لوجوده بهذا الوطن وإنتسابهُ له فيضفي على نفسه صفة ( مواطن ) وبه يصل للانتماء الكامل للوطن ، وهذا الشعور وراثي يولد مع الفرد وحسب نشأته ومدى تأثير مؤسسات المجتمع ابتداء بتأثير الاسرة  ، والمدرسة ، والشارع ، والمسجد ، وذلك من حيث تقوية مفهوم الانتماء لدى المواطن  بإمتلاكه  لجميع مقدراته وشعوره بالأمن والأمان مما يقوي انتماءه للارض وبالتالي انتماءه للوطن ، كما وأن هذا الشعور والاحساس يزيد من تقوية الروابط الاسرية ويقوي الرابط الاجتماعي الذي يربط افراد المجتمع بعضهم ببعض . وفى ظل هذه المشاعر والأحاسيس يزداد فخرا بهذا الانتماء مما يجعله مخلصا في عمله وواجباته ويتفانى في حب وطنه بل ويضحى بحياته من اجل هذا الوطن ومن ينتمي إليهم ، ويعتز ويفتخر بهذا الانتماء من اجل تحقيق المصلحة والأهداف التي يرنوا إليها لرفعة الوطن وتقدمه ، مما يجعل الفرد ودودا محبا لأسرته وأفراد مجتمعه ساعياً للرقي بموطنه إلى أعلا المراتب .  كما وأن انتماء الإنسان إلى وطنه يجعله سعيدا متفانيا بتقديم الأفضل وماهو جيد ومفيد مع التمسك بالدين وذلك  بالتحلي بالأخلاق الحسنة وحفظ الأمانة والصدق في الكلام واحترام رأي الآخرين ، والالتزام بالسلوك الحسن والمعاملة الطيبة التي يحثنا ديننا الحنيف عليها ، هذا بالاضافة الي احترام العادات والتقاليد بين أفراد المجتمع مما يعكس تعاملهم معك بنفس الإسلوب  واحترام القانون والمنهج المتبع في البلد يعكس حبك وانتمائك للوطن . وايضاً الانتــماء لا يجعلنا نلقى باللـــوم على الوطــن أو ( نسبه أو نلعنه ) لسوء حياتنا المعيشية أو اليومية أو لقلة إمكانياتنا المادية والمعنوية ( بل اللوم على بعض الأساليب التي يفتعلها البعض منا ، والذين هم أصحاب القرارفى السلطة ، وهؤلاء ليس لهم انتماء ، بل هم عبيد لأطماعهم وللدنيا وللدينار ، ويتأقلمون مع أي مناخ آخر غير الدين والوطن .. تحياتي .. ( حميدجهمي ) .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-04-28

    مقالة تعرفنا بمعنى الانتماء ..وعناصر الانتماء وتنوعه ..و أثر ه على الإنسان بكل قطعة ومساحة يعيش بها

    ان هذه المقالة دراسة جيده لمفهومه من كل النواحي

    وقد بين الناشر هنا من ه الغير منتمين .. وما هي حالهم

    شكرنا الكبير لصاحب المقاله الراقي حميد جهمي  وما افادتنا منها اكبر

    سلمتم وسلم قلمكم الخير

    طيف بتقدير

     

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق