]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انظر أمامي

بواسطة: Sam Alshihemi  |  بتاريخ: 2012-04-28 ، الوقت: 05:36:18
  • تقييم المقالة:
قد لا يدرك المرؤ منا قيمة النعم التي انعم الله عليه بها انظر امامي الآن فاجد من لايملك نعمة الكلام والبعض نعمة النظر والاخر نعمة السمع ....... ونحن غارقون في ملذات الدنيا نشتكي وننتحب من ماذا ؟ من ماذا؟ إنها تفاهات لا طائل منها نغرق في بحر الحزن ومنا من يتخايل إليه بإنهاء حياته سينتهي الألم وسيزول إنها تراهات تلك الافكار ....... هل إنتهى الامل من الحياة من الله ....الله ....الله... كيف ذلك ؟؟؟؟؟؟ ما السبب هل هو ضعف الايمان ...غياب الواعز الديني.... ام هو غباء البلهاء؟؟؟.... إلى اي مدى قد يصل الانسان لدرجة من اليأس تصل به الى نسيان الخوف من الله ؟؟؟.... انظر امامي فأجد من يفوقني حزنا ...من يفوقني هما.... من يفوقني خوفا.... من يفوقني جوعا..... من يفوقني بردا.... من يفوقني حسرة.... فهمي وحزني بجانبهم أشلاء .. هباء .... انظر الى حال امتي فأرى شتات شتات شتات شتات....... متى تتوقف اراقة الدماء ..... متى تتوقف اغتصاب الحقوق ....متى تتوقف استعباد الافكار.... متى تتوقف لعبة الخادم والسيد.... العبد والامير..... لدينا من يزهق ارواحنا فلسنا بحاجة لإزهاقها بأنفسنا.......... تعقل تعقلي تسلح تسلحي بالأيمان .... فهو السلاح الحيوي والجذري .....  

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق