]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

شين عين راء

بواسطة: مدحت الزناري  |  بتاريخ: 2012-04-26 ، الوقت: 22:06:27
  • تقييم المقالة:

 

(شينٌ.. عينٌ.. راء)

ـــــــــــــــــــــــــــــ

 

شينٌ وعينْ

عينٌ وراءْ.

 

من أي جهةٍ

قد أتى للروحِ

لم تدركْهُ عينْ.

من يسارٍ الأسئلةْ

من يمين البَوحْ

من فوق نارٍ هائلة

من تحتِ  ري الدوحِ

من أمام السابلة

من وراء النوحِ

الشعرُ سهمُ محبةٍ

في القلبِ نغرسُهُ

فيُحيى

الشعرٌ كفُ مودةٍ

إبريقُ ماءْ.

مسَ الأحبة فانتشوا

صبَ المحبة في إناء

الشعرٌ كشفٌ وابتداء

الشعرُ مَدٌ

لا يُحدده انتهاء

الشعرُ فيضٌ

من كلامِ الأنبياء

والشعرُ داءٌ

ليس يُشفى

ذاقهُ الشعراء

الشعرُ عزمٌ

لا يَلينُ

ولا يُهينُ

إذا يُشينُ

وليس يَخفى

إذ يَبينُ

ليرسمَ الأحلامَ مشرقةً

فتسرحُ في رباها

كلُ عينْ.

يرتخي جسدٌ يقيدهٌ العناء

تدومُ أياتُ الوصالِ

وتنجلي لغةُ المقال

يغيب شدوُ الشينِ..

منساقاً

في رمشِ عين.

وتميلُ راءٌ

الارتواء،

في خشوعٍ

وانحناء.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

مدحت الزناري

27/4/2012

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق