]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نماذج من أخلاق نبينا صلي الله عليه وسلم

بواسطة: الحسين أعمر  |  بتاريخ: 2012-04-26 ، الوقت: 21:29:06
  • تقييم المقالة:

الحمد لله والصلاة على رسول الله خاتم الأنبياء والمرسلين.
وبعد: فإننا سنتطرق في هذا البحث القصير إلى نماذج من أخلاقه صلي الله عليه وسلم لعلنا نتخلى عن الانحراف الأخلاقي ونتأسى بأخلاقه صلى الله عليه وسلم التي وصفه الله بها في قوله تعالي: (وإنـــــك لعلي خلق عظــــيم﴾ [سورة القلم آية 4] وهذا أنس رضي الله عنه يصف لنا بعض أخلاقه صل الله عليه وسلم فيقول: (خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما قال لي أف قط، وما قال لشيء صنعته لم صنعته ولا لشيء تركته لما تركته؟).
فلنقف هنا ايها القارئ وقفة تأمل، أين نحن من أخلاق نبينا الهادي؟ عشر سنينِ‼ وما قال كلمة أف لخادمه أنس بن مالك رضي الله عنه، بل إن الكثير من المجتمعات يتمثلون بأخلاق الغرب ويتركون السيرة المعطرة والقدو ة الحية.
ومن لا يربيه الرسول ويسقه    لبانا له قد در من ثدي وحيه
فذاك لقيط مالــــه نسب الولا    ولا يتعدى طور أبنــاء جنسه
كذلك من أخلاقه صلى الله عليه وسلم الزهد في هذه الحياة فكان زاهد زهدا شــــديدا، ويكفي من زهده أنه صلى الله عليه وسلم توفي ودرعـه مرهونة عند يهودي في نفقة عياله وهو يدعو ويقول: "اللهم اجعل رزق آل محمد قوتا"، وكانت عائشة رضي الله عنها تقول: (إن كنا لنخرج الكراع بعد خمسة عشرا يوما فنأكله)، فقال أحد الصحابة ولم تفعلون ذلك؟ فضحكت وقالت: (ما شبع آل محمد من خبز مأدوم حتي لحق بربه).
وإليك أيها القارئ مثلا رائعا يضربه لنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه من زهده صلى الله عليه وسلم: (حين دخل عليه وإذا هو مضطجع على رمال حصير قد أثر في جنبه فهملت عينا عمر فقال: (مالك؟)، فقال: يا رسول الله أنت صفوة الله في خلقه وكسرى وقيصر فيما هما فيه، فجلس محمرا وجهه فقال: ( أوفي شك تشك أنت يا بن الخطاب؟)، ثم قال: (أولئك عجلت لهم طيباتهم في الحياة الدنيا).
وكان يقول صلي الله عليه وسلم: (مالي وللدنيا ما مثلي ومثل الدنيا إلا كراكب استظل تحت شجرة ثم راح وتركـها).
وأخيرا أهديكم قول الشاعر:
تشبه بالرسول تفز بدنيـــا      وأخرى والشقي من استهانا
فأخلاق الرسول لنا كتاب     وجدنا فيه أقصى مبتغانـــــــــا
"بقلم :العزوز بنت أعمر""

 


نشر في صحيفة المشكاة التي تصدر عن رابطة الثقافة والتنمية بوادمور العدد 63


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق