]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذلة اليهود وعزة الاسلام وسعادتهم بوفاة الهكر السعودي

بواسطة: محمد عبدالكريم الفائز  |  بتاريخ: 2012-04-26 ، الوقت: 10:36:36
  • تقييم المقالة:

يقول الله عز وجل (لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ (14) ) 

رحم الله الشاب راشد الرشود حيث كان من اعظم الامثلة لضعف اليهود وقلة حيلتهم فلقد ارانا فيهم ذلتهم وضعف امكانياتهم لاتفة الامور وعدم قدرتهم على السيطرة والتحكم رغم تكرار ذلك عليهم اكثر من مرة وادعائهم في كل مرة بانهم مستعدون ومسيطرون على الوضع وتمكنهم من مواجة اي اختراق وتصديهم لاي محاولة .

ولقد بينت تهديداتهم النارية انهم جبنا إذلة يخافون من المواجهة والتحدي وعدم وجود اي استعداد لديهم والمحاولة لكسب الوقت لتصدي للمواجهة باي طريقة .

ولقد رئينا وسمعنا تخبطاتهم واكاذيبهم عند اول تصريح رسمي لهم على لسان أيلون عن القرصنة على اسرائيل ، وكان موقع واي نت الاسرائيلي من الموقع التي كانت تتخبط عندما افادت ان الهكرز الذي اخترق البيانات الائتمانية لإلاف البطاقات والوثائق من عاصمة المكسيك واسمة عمر ، فاتا الرد لينكر عليهم ادعائهم الباطل وجهلهم وضعف حيلتهم وانهم غير قادرين على ايجادة او معرفتة والوصول الية موضحاً لهم انة ليس مبتدئياً بل متمكن ومتمرس في ذلك  واخترقهم بعد ذلك مرة تلوى الاخرى .

رحمك الله ياراشد حيث ابليت فيهم كل البلاء بنشر قوائم تضم اسماء وعناوين تفصيلة لقرابة 29 الف بطاقة ائتمانية لتبرهن للعالم ان شخصاً واحد مؤمن بعزيمة وهمة قادر على ان يفعل المستحيل ليضرب الكيان الصهيوني الذليل في عقر دارة وبعلمهم لاختراق انظمتهم الامنية والبنكية .

فلنعلم ان اليهود اذلة ولعلهم بانفسهم يعتبرون انهم جبناء حيث تقول غولدا مائير رئيسة الوزراء اليهودية 1969م -1974م  نحن لا نخاف من المسلمين الا اذا صلوا الفجر جماعة في المسجد كصلاة الجمعة  .

فاليهود يعلمون بذلتهم وان الاسلام عزة وقوة فهم بذلك يخططون لدمار الاسلام وشباب الاسلام بكل وسيلة ولعل من ابرز الوسائل التي يعملون عليها :-

اولاً : الوصول الى السيادة عن طريق الدول العظماء كامريكاء واورباء وشرق اسياء .

ثانياً : الصناعة الحربية والتقدم الالكتروني والسيطرة عليها والرقابة عليها .

ثالثاً : التجارة وانشاء العلاقات التجارية مع الدول الصناعية والسيطرة عليها .

رابعاً : نشر المخدرات والامراض والرذيلة والفساد للدول المستهدفة وبالذات للشباب بكل الطرق سواءً عن طريق الانترنت كالبالتوك او صفحات الرذيلة والشات او عن طريق تصدير المخدرات والفتيات لاماكن السياحة والشباب .

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق