]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

ولدي ... إليْكَ وصيّتي

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-04-26 ، الوقت: 00:40:50
  • تقييم المقالة:

 

                   

 

                                   ( عمر ولدي.... هذه وصيّتي ).

 

 

 

تيمُّناً    بالخطّابِ  ،   أسْميْتكَ     يا      ولدي     عُمرَا

                                               و تشهُّداً   بلّغْتُ    سمْعكَ  توحيداً  ،  بربٍّ   أكْبرَا

 

ملاكٌ   كنتَ   تدْنو   مدّاً   ،  بين   يديَّ   حبْوا  بَشرَا

                                             و كبْواً   تثيرُ  مخافتي  ،  فيَصُدُّ   ذراعي   خَطرَا

 

تطْلبُ    حُضْناً  ،  تتسلّقُ  جِيداً   ،  لتسْتبيحَ  شَعَرَا

                                           تلغو   جدَلاً   ، و  تمشي  رقْناً  ،  فتسْتديرُ   عَثَرَا

 

تلهو   صُبحاً  ،  تشْتكي  عصْراً  ،  لتبلّغني  أمْرَا

                                        تداعبني    لمْساً   ،   فتخاطبني    همْساً  و  جهْرَا

 

تلوذُ  بي   خجَلاً   ،  كأنّكَ   يومَها   تقْتفي  أثرَا

                                      ترشُّ   بسْمتي   قُبَلاً  ،  فيَهبُّ   قلبي   إليكَ   وَتَرَا

 

تبشُُّ  ثغْراً  ،  فتهشُُّ  يداكَ  لتواري عنّي  نظَرَا

                                    تُسمّيني   فطْرةً   ، فأصْغي  عبْداً   لو  تطلبُ  قمَرَا

 

تنامُ دعَةً ، فيرفضُ  سمعي  وقراً إذْ يهُبُّ سمَرَا

                                  و إنْ  زاركَ  حُلمٌ   بوردٍ  ،  تنسّمْتُ   عندكَ  عنْبرَا

 

تنالُ  لبَناً  ،  فأرْقبُ  صداكَ  يُخرجُ  رَجّاً   نبَرَا

                               و أشتهي   لكَ   ذوْقاً ، من  لُبِّ   ثمْرٍ  نفْعاً  و جبرَا

 

و  بين  ليلةٍ  و ضحاها ، عجّلَ  أمْرٌ فينا  قدَرَا

                             و بسيفِ   قهْرٍ  رحلتُ   كرْهاً   ، ألوكُ  المُرَّ  هجْرَا

 

تركتُ  الدّيارََ مضضاً ، فودّعني  طيفُكَ  دهْرَا

                           و منْ  موْجٍ  لموْجٍ ،  شربتُ  الهمَّ   يا  ولدي  بحْرَا

 

أخالُكَ  تبكي ، فيلتقي  دمعكَ  بدمعي  نهرَا

                            و أخالكَ  باسماً  ،   فيصبو    شوقي   إليكَ   جمْرَا

 

بنبْضِ صِدْقٍ، ألْقي إليكَ بسِرٍّ  قدْ  فاقَ عُذرَا

                       سرُّ   خائنةٍ  ، باعتْ عهدي  بخْساً  ،   فكان  غدْرَا

 

أتتْ  بإفكٍ ، لو علمْتهُ  حينها ، لمُلئْتَ ذعْرَا

                    جاءتْ   بفضحٍ  ،  ولاذتْ   بحِلفها   سوءاً   و مكْرَا

 

فباءتْ بغضبٍ من الله ، وساءَ ما جَنتْ خبَرَا

                   و باءتْ   بسَخَطٍ   منهُ  ،  تنَزّلَ  عليها  صبّاً   مطرَا

 

لهفتي على رؤاكَ يا  ولدي حذّرتْني  بَصَرَا

                فهلْ   من  قميصٍ ،  ترْسلُهُ  نفْحاً  و لو  كان  غبَرَا ؟

 

لوعتي على  لُقاكَ يا ولدي  تنْهرُني  حَسرَا

               و أشتهي  فيكَ  نظرةً   ، تُحْيي   كبٍدي  و لو  شطرَا

 

افتقَدْتكَ  بدراً ، فأيُُّ نجمٍ  يسامرني  فجْرَا

              و افتقدتكَ   أنْساً  ،   فأيُُّ   وصْلٍ    يُبهجني   غمرَا

 

سبْعٌ عجافٌ خَلتْ، وعمْرٌ ضاعَ  بيننا هَدرَا

              أرى   وجهكَ  في  سُحُبٍ ، فأخالهُ  كيفَ  زادَ  عشرَا ؟

 

سلامي إليكَ  يا بنيَّ ، أبعثهُ شوقاً و شِعْرَا

             و إنْ  جاءكَ   قبْله  حتفي   ،    فانشُرْ   بظلّكََ    قبْرَا 

 

وترحّمْ على عزيزِ قومٍ منْ ذلّها  فقدَ صبْرَا

             و  لا  تحمِّلني   وزْراً   ،   و الفصلُ   يومئذٍ   حشْرَا

 

 

 بكلّ مرارة وحزن : الباب الأول للشعر الفصيح : (من وحي القوافي) تاج نورالدين

 

                                                                              قدري أنْ أُبْتلى فيك يا فلدة كبدي 

قدري أن أبكيك ولدي و إلى الله فوّضت أمري   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ليلى حامد | 2014-06-14
    اختلط علي الأمر والله يا سيدي ولم أجد من تعليق سوى أن الله سيأخذ لكم حقكم وأملي أن يعود الوصال بينكم وبين ولدكم عمر .. كل محبتي وتقديري .
  • جمال السوسي | 2012-04-26
    جمال السوسي soussi.jamel@yahoo.fr

  • جمال السوسي | 2012-04-26
    الأدب مأساة أو لايكون
    و الأدب صدق حرف
    و موج هدار في يم المعنى
    كلمات تخفي وراءها نور و نار
    أعاصير و أزهار
    حنين و حرقة 
    وفاء و مرار
    جميلة هذه العاطفة بهذا العمق  
    و أجمل منها ان نكتب بإبداع في لحظة إنكسار
    يال الحروف كيف تنبت الأمل
    من مستنقع القهر
    يال الصبر
    كيف يتقلب على الجمر
    يال الحياة كرارة الأحزان ضرارة السكان مرارة الساعات
    ابكيك أم أنفخ الروح فيك
    اهنيك بالحرف

    و كم أتمنى أن لا تكون المأساة نهاية 
    وفقك الله
  • طيف امرأه | 2012-04-26

    الاستاذ الفاضل ..نور الدين

    حماكم الله وجعل نهاية فراقكم عن ولدكم قريب  وأثاب صبركم كما يعقوب ويوسف عليهما السلام

    لم امسك أعصابي فبكيت ..ذرفت دمعا مطرا

    لم اتمكن من تقدير الحرف او ..ان اجعله يتوقف عن الحزن

    صمت ولم يستطيع الصرير ولو حرفا واحدا

    فقلت بنفسي ..يا لشقاء الانسان ..

    اها انا اتوقف مرة اخرى ..لم استطيع الاكمال ..لي عودة سيدي الفاضل برد اخر حتى يتوقف ذاك النهر الجاري من الحزن داخلي

    سلمتم وسلم قلمكم اعذرني لتلك الالام  التي انتبابتني ذكرتني بالكثير الكثير

    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق