]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هاتف عمرو خارج نطاق الخدمة

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-04-25 ، الوقت: 14:53:53
  • تقييم المقالة:

تدثر مصر بسحب من دخان منذ اندلاع حريق شركة البترول في السويس ... تشير الأدلة على أنه تابع لمن كانوا يقزمون باغراق مصر في دوامة داخلية ؛ بسرقة السولار وإلقائه في الصحراء ، وأخيرا في الصرف الصحي ، ولم يستطع المجلس العسكري فعل شيء أمام ذلك ، وقت بداية الحرائق قلت أن المجلس العسكري لا يمكن أن يكون وراء ذلك ببساطة لأن ذلك يجعله متورطا مع الشعب ومطالبا بحل أزمات يفتعلها ، ورأيت أن ذلك غير ممكن فالمراد من الحرائق هو توريط المجلس العسكري في مزيد من المستنقعات ...

أما وقد باتت الحرب علنية وأصبح صوت سيارات الإسعاف هو الصفة المميزة لشوارع محافظات عدة في مصر فإن ذلك يؤكد أن هناك من يجهز بطلا سيأتي ليقضي  على كل هذه التفاصيل ، هذا البطل الذي صنعه مجلس قيادة الثورة في الفترة الأخيرة من حكم محمد نجيب ليأتي البطل جمال عبد التاصر وقد بدأت تلك المرحلة أيضا بالحرائق .

أياد غير خفية وأساليب معتادة ، والرابط بين تصريح عمرو موسى بأنه يبذل ـ باتصالاته وعلاقاته ـ الجهد للإفراج عن أحمد الجيزاوي المتهم بالسعودية يدرك من هو البطل الذي يحاولون صناعته ... فالمتابع لتصريحات عمرو موسى يجد أنه يقدم وعودا تعتمد على قدرته على إنهاء مشاكل مصر الاقتصادية بعدة اتصالات اعتمادا على علاقاته !

والسؤال له : ألم يشحن رصيده في الهاتف الخلوي بعد ، حتى يبدأ اتصالاته المزعومة تلك ؟!

أم أن وطنيته وقدراته الخرافية تلك مرتبطة بشرط انتخابه رئيسا لمصر ؟!

أم أن صفقة تسليم ليبيا تسليم مفتاح لحلف الناتو تتم الآن بمعنى أنه آن  الآوان أن ينفذ الشق الثاني من الاتفاق ، فلا أحد ينسى دور عمرو موسى الأخير في الشأن الليبي !

ألم تكن  اتصالاته تملك تلك القدرة على حل مشكلات مصر الغارقة فيها من قبل الثورة ، أم أن شريحة هاتفه كانت خارج نطاق الخدمة ؟!

عمرو موسى راقص السلم ، عالي الصوت الذي كان يملك قدرات عالية وهو أمين عام الجامعة العربية  ولم يملك سوى الشجب والإدانة في كل الخطوب التي ألمت بالعرب طوال فترة وجوده سواء كان وزيرا لخارجية مصر أو أمينا عاما لجامعة الدول العربية ، يزعم قدرته الآن على حل المشكلات لو أنه استخدم هاتفه ....!

عمرو موسى الذي صرح بأن مبارك لو أعاد ترشيح نفسه للرئاسة في 2010 سوف ينتخبه لأنه ،من وجهة نظره ؛ هو الأجدر بقيادة العرب وأول من صرح بأن مبارك لم يفعل شيء يعاقب عليه يعلن نفسه ثوريا وقائدا لمصر الثورة ....

عمرو موسى   .............  ألا تستحي ؟!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • مريم | 2012-04-26
    لو كان فيه خيرا" لكان على الاقل حقق امورا" وهو الامين العام للجامعة العربية أما وانه فشل في الاولى أكيد من ينتخبه يكون أبله مع احترامي للديمقراطية......

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق