]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

متاهة وسكين

بواسطة: مدحت الزناري  |  بتاريخ: 2012-04-21 ، الوقت: 21:21:55
  • تقييم المقالة:

 

صغيراً كنت

أبدأ المتاهة من نهايتها

فأعود منها للبداية

أجدني الآن في المتاهةِ

لا أعرف لها نهاية

كل ما أرجوه

أن أتيه

بسلام.

 

 

وطني كذبةٌ كبرى من تأليفي

بذرة وهم ألقيتها ذات صبحٍ

فكبرت حتى توحشت

وسجنتُ فيها

فلا أرى سواها

ولا تراني.

 

 

ما الذي يشدني إليك ؟

ألمحُ السكينَ في يديك

فأمد رقبتي

وأرخي الجفون

فإذا ما نفذ السكين

اترنح

ليطول زمن الذبح

لأرش أكثر قدر من دمي

على السكين.

 

 

قرأتك حتى السأم

وشربتك

حتى نضحتُ بماءٍ وطين

وعريت بدني

فلم أجد بقعةً من غير وشمِ

ولما خلعت الأظافر

رأيتك تخرجين

كرهتك حتى الرحيل

ووليت وجهي

وأنت شاخصةً

في نهايات الطريق.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق