]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مبارك يضحك بقلم: عماد سالم | أخر محطة للوطن

بواسطة: الشاعر عماد سالم  |  بتاريخ: 2012-04-21 ، الوقت: 18:34:09
  • تقييم المقالة:

 

 

عماد سالم يكتب | مبارك يضحك| أخر محطة للوطن

من خلف قضبانه الحديدية حيث ينام على سريره ويضع قدميه فى وجه القاضى الذى يحاكمه بقانون قد وضعه بنفسه لنفسه ولنا .. مبارك يضحك ..

فبعد أن وضع قواعد اللعبة , ذهب وترك روحه الشريرة تكمل ما بدأه ,فهى تأمرنا وتنهانا وتحكم بيننا وهى مرجعنا كلما أختلفنا , ونحن كثيرا ما نختلف..

مبارك يضحك .. فقد أستطاع أن ينتقم  من خصومه ومعارضيه وكل من خرج لأسقاطه فقد ترك فريقا من أتباعه ينكلون بنا فى حملة تجويع وقتل لم تشهدها مصر طيلة حكمه المستبد حتى نندم على عصره وإيامه التى هى أرحم من هذه الأيام السوداء..

 مبارك يضحك وهو يرى خيرت الشاطر خارج سباق الرئاسة , فقد أستطاع وهو خلف قضبانه أن يحرمه من  حقه فى الترشح لرئاسة الجمهورية لا لشئ سوى أنه كان من معارضيه فى يوم من الأيام فأبى أن يحاكمه ألا أمام محكمة عسكرية على تهم   لجرائم لم يفعلها  , ولأنه كان يحكم مصر  أستطاع أن يدخله المعتقل ويسلبه كل حقوقه , وأمواله , ولأنه مازال يحكم مصر بعد التنحى ظلت قواعد اللعبه التى وضعها   هى الأمرة والمسيطرة على المشهد السياسى فى مصر وبها منع الشاطر من الترشح لأنه عارض مبارك فى يوم من الأيام

 مبارك يضحك ..وهو يرى أول منافسيه فى سباق الرئاسة الدكتور أيمن نور  لايستطيع أن يرشح نفسه لذات المنصب الذى لم يستطع أن يقترب منه أيام مبارك وعوقب بالسجن وما يترتب عليه من حرمانه من حقوقه السياسية ففقد حقه فى الترشح أنتقاما منه ومن مؤيديه

أنتصر مبارك وترك مجلسا من العسكر يمشى على خطاه فيحكم بهم البلاد والعباد بأعلان دستوري بغيض به مادة عنصرية كانت سببا فى خروج حازم أبو اسماعيل ظلما حيث أنها كانت غير موجوده اصلا فأرادت اللجنة الواضعة للأعلان الدستورى أن تقيد المرشح بشروط أقل مايقال عنها أنها عنصرية نازية , وكان المقصود منها إستبعاد الدكتور أحمد ذويل من الترشح , فما معنى أنه أذا ولد شخص عن أم مصرية وأب مصرى فى الكويت او السعودية أو إى دوله فأكتسب الجنسية بالميلاد. أن يكون ذلك سببا فى ضياع حق من حقوقه السياسية حتى لو تنازل عن الجنسية الأخرى , هذه المادة العنصرية التى شارك الأسلاميون أنفسهم فى وضعها وحرضوا الناس على أن يقولوا نعم للأعلان الدستورى الذى يتضمنها , وأتهموا الرأى المخالف لهم بالكفر والألحاد وحشدوا الناس لغزوة الصناديق الشهيرة.

مبارك يضحك وهو يتابع السباق الرئاسى وفرص شياطينه وفلول نظامه فى الفوزكبيرة , ويرى عودة نظامه بقوة.. فى وطن قام شعبه بثورة كان ينبعى أن يكون بيانها الأول الأفراج عن كل المعتقلين والنشطاء السياسيين المعارضين للنظام الفاسد وإسقاط كل الأحكام الصادرة بحقهم وكل ما يترتب عليها من عقوبات تكميلية وحرمان من الحقوق السياسية .. فلا يستقيم أبدا .. أبدا ..أن يكون إيمن نور وخيرت الشاطر خارج السباق وأحمد شفيق وعمرو موسى وباقى الفلول يتنافسون لعودة الروح فى نظام كنا نعتقد خاطئين أنه سقط ولكنه لم يسقط  , وسقط الشعب


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • مصرية حتى أموت | 2012-04-28
    كما خرج الشاطر خرج عمر سليمان وبالفعل تم الافراج عن المعتقلين امثال الشاطر والزمر الذين يتحدثون باسم الثورة وهل هؤلاء هم من تدافع عنهم قتلة السادات و الارهابيين فى التسعينات واللا برلمان البلد اللى اكيد مافيش فيه واحد من اختيار مبارك البلد على حافة الهاوية ونحن ما زلنا نرمى اخطاءنا على شماعة النظام البائد ....مازلنا نخرج الى الشوارع والميادين ونزيد من دمار اقتصاد البلد والبورصة  ...ما زلنا نعطل سير العمل ونقطع الطرق  ......وفى النهاية لا نجد مبرر لما يحدث فى البلد من خراب بايدينا الا ان نقول فلول النظام ......لكِ الله يا مصر

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق