]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النداء

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-04-21 ، الوقت: 11:03:26
  • تقييم المقالة:

أقف على شرفتي أرمي بنظراتي هنا وهناك وأبحث عن عصفورة نشيطة أو عن نسمة خفيفة وتهرب مني الكلمات واصرخ وانادي أين أنت يا من دعوتني ولم اجدك  هل منعك الزحام او غيرت وجهتك الى مكان آخر اهم واحسن ..ليتك تستطيع ان تخبرني بالأمر دائما" يطيب لي الكلام مع الغياب ويحلو لي النداء من على الشرفات.....حيث الجو ربيع والمكان بديع ولا ينقصني الا الرفقة والصحبة والملل سيد الموقف والأمل يحركه الانتظار ...جرعات من الوفاء وقليل من الصفاء وبعيدا" عن القلق والحيرة والتردد  وبالتشبث بالرجاء أنادي يا أيها الساكن في الاعماق وان طالت المسافات تبقى انت الجالس في القلب والمتربع في الوجدان افتقد الى الحوار والى الشجار والى السجال والمناقشة الى الكلام يدفع الكلام والمقال يتبعه مقال واوجه لك ولي انذار اذا لم اقرا لك مقال سوف اتوقف أنا عن الكتابة... مقالاتي ليس بمكان للكتابة فقط هو نادي للابداع احمل قلمك واكتب والا سيكون ذنبك مزدوج توقفت وتوقفت معك من تقتات كلمات وتتنفس حروفا وترتوي مقالات.....وهذا الكلام وان كان من انثى الا انه كلام رجال....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق