]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا تحرموا الحلال !!

بواسطة: علي محمود الكاتب  |  بتاريخ: 2012-04-21 ، الوقت: 09:11:48
  • تقييم المقالة:

قامت الدنيا ولم تقعد في مصر العروبة وبعض البلدان الإسلامية ، وتصدرت الصحف العربية موجة تسونامي من الفتاوى والتصريحات حول زيارة مفتي مصر الشيخ الدكتور علي جمعه للقدس ،فالبعض رأي تحريمها وأعتبرها خطوة تستحق العزل من المنصب والقصاص من هذا العالم الجليل ،والبعض الأخر رحب بها ولكن على استحياء !

وكلا الفريقين له أسبابه ومنطقه ،ولكن المدهش في الأمر أن تلك الزيارة احتلت مساحة كبيرة من الاهتمام الإعلامي وأفردت لها كذلك محطات التلفزة مساحات شاسعة من البرامج الحوارية والانتقادية والتي لم تنتهي حتى لحظة كتابة هذا المقال ، وكأن المفتي قد زار الكنسيت الإسرائيلي أو صلى مع اليهود بجوار حائط البراق !

لماذا حين تهود القدس ويسعي الاحتلال بكل غطرسة وقوة لمحو الهوية العربية فيها واقتلاع شعبنا من جذوره هناك ، لا نجد من أئمة المسلمين والعرب خاصة ، الا ما رحم ربي سوى النحيب والصراخ والعويل ؟!

لماذا لا توجد ترجمة حقيقية من قبل الأئمة والمسلمين للنصوص القرآنية والأحاديث الشريفة بشأن موقفهم من احتلال وتهويد القدس وكيفية تحريرها من الغزاة !

وما المانع أن ترتقي بيوم من الأيام كل تحركاتهم وتصريحاتهم بما يتناسب ومكانة هذه البقعة الشريفة والغالية من الأرض ؟!

للأسف فبعض من انتقدوا هذه الزيارة ، كعادتهم يرتاحون الى مبدأ التحريم السهل ، بل والأغرب ان بعضهم وهذه القناعة قد استند في ذلك الى فتوى التحريم التي أطلقها البابا شنودة الثالثبابا الإسكندريةوبطريرك الكرازة المرقسية  !!

ويبدو كذلك ومع الأسف الشديد ،أن فتوى القرضاوي المشبوهة في تحريمه زيارة المسلمين للقدس وهي تحت الاحتلال ، قد رسخت مبدأ "راحة البال" في فكر الكثير من أئمة وعلماء المسلمين ،، فهم وكعادتهم يعشقون عادة الشجب والاستنكار من أميال بعيده ،، اما أن يخوضوا غمار المعركة على أرض الواقع وبين أروقة المسجد الأقصى فذلك ومن وجهة نظرهم حرام شرعاً ويعد من الكبائر !!!

لا ندري لماذا لم يحرم علماء المسلمين زيارة مشايخنا لبعض البلدان الداعمة للكيان الصهيوني كالولايات المتحدة الأمريكية أو المملكة المتحدة ؟ولماذا لم يحرموا نيل بعضهم الشهادات والدرجات العلمية من تلك البلدان والتي يُدرس بجامعاتها من يحملون الجنسية الإسرائيلية ،، اما أن تلك نقرة وزيارة مفتى مصر للقدس نقرة أخرى ؟!!

ليعلم هؤلاء الآمة أن الشمس لا يحجبها غربال والحقيقة أن القدس لها رب وشعب عربي مسلم أصيل يحميها ،، فليضعوا فتواهم و رؤوسهم وعمائمهم في الرمال أكثر وليعلموا ان زيارة مثل زيارة مفتي مصر للقدس لن تشجع كما يتوهم البعض الإسرائيليين على الاستمرار في احتلالها ، أو تثبيت ضمهم لها ، بل سيكون لها أثر جميل في نفوس المقدسين وتعاطف سياسي ورافد قوي لصمود أهلنا هناك …..

واذا كان بعض أئمة المسلمين الإجلاء لا يعجبهم رؤية السجان وهو ممسك بالسجين ويكيل له كل أنواع العذاب ويسقيه الأمرين ، فلينظروا بعطف وتضامن حقيقي الى السجين ولكن عن قرب فتلك هي الإخوة و الرحمة التي أمرنا بها رب العالمين وحثنا عليها النبي صلى الله عليه وسلم ….

ان من يؤمنون بالله واليوم الأخر وعدالة قضيتنا يجب أن يفهموا ان زيارة المسلمين للمدينة المقدسة وان كانت تحت الاحتلال لواجب ديني على كل مسلم يستطيع الوصول إليها ولينظر أصحاب فتاوي التحريم ، لرحلات التضامن الذي ينظمها اللوبي الصهيوني للقدس وإسرائيل !!!

فاذا رغبنا في الحفاظ على القدس ، فلنخرج من ضيق الأفق وقلة البصيرة ، ولنحافظ على المدينة المقدسة لتكون على الدوام متعددة الأعراق والأديان ، وليعلم أصحاب الفكر المتشدد أن رسولنا الكريم كان شديد الحرص على زيارة مكة حتى وهي بيد الكفار !


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ام محمود | 2012-04-26
    هلااااااااا بكاتبنا العظيم    مقالاتك كلها معبره وواقعيه  يسلم ايديك      فلسطينيه
  • نورالدين عفان | 2012-04-21
    السلام عليكم ورحمة الله ..........جميل أن تهتم لأمر المسلمين وتدلي بدلوك وفق قناعاتك وتصوراتك ووفق مااتاحه الله لك من فهم وبصيرة ..........ولكن بالمقابل لاتنسى ان من خالفك الرأي ايضا اتاه الله الفهم وزوده بالعقل كما زودك..وانت نفسك قلت (( وكلا له أسبابه ومنطقه)) ....إذا مادام الأمر ليس فيه إجماع فلا نضيق واسعا ولاتنسى أن أصحاب الرأي المخالف ليسو من عامة الناس فهم ايضا لهم وزنهم وعلمهم الذي يحترم..........أنا شخصيا كان لي موقف مغاير للموقفين المؤيد والمعارض وعبرت عنه دون ان امس أحدا في قناعاته ....وتعامل وفق منطق مدرسة الشافعي رحمه الله الذي يقول ..رأينا صواب يحتمل الخطأ ورأي غيرنا خطأ يحتمل الصواب ....وجزاك الله خير الجزاء فما أراك كتبت مقالتك الا حرصا على الاقصى الشريف.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق