]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

لا تعمى العيون وانما القلوب التي في الصدور

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-04-21 ، الوقت: 06:22:59
  • تقييم المقالة:

يا حروفي الساكنة   أضعتك في صحراء الحياة القاسية وذكرتك والشمس تغيب والوقت أصيل والصمت يخور كأنه  مذبوح والكل ممنوع عليه الكلام....ومن الوجع والقهر والالم انتفض اللسان وخرجت التأوهات من القلب والوجدان وصارت الدمعات حركات ترفع السكوت وتنصب الهمس وتجر الكلمات .....

ابتسمي كلماتي للأحزان واضحكي على الدنيا وبالفم الملآن لقد حان الوقت وآن الأوان لا للانتصار وانما للانهزم...

هو اعتراف لا تليه محاكمات فأركان القضية مشغولون بأمور الحياة ..والقلم بات يكتب ومن دون دواة والألم يأن وبلا توقف والوجع لا يعرف الاستسلام هو القدر المكتوب والمصير المحسوم وبما ان العيون لا تملك الا سلاح واحد وهو الدموع والقلوب لا تتمتع بالحب والعقول لا تعرف التفكير وقاموس الحياة غرق في الماء وبتنا لا نعرف المعاني الا من تحركات الامواج وهدير المياه وهبوب الرياح.....

ان يصبح القريب غريبا" والحبيب عدوا" ولا تنفعك أفعال ولا حتى أسماء وحدها الحروف تسيطر عليك سواء أكانت ساكنة ام جعلتها الدموع حركات.....

ومن عجيب العجاب ان أشرع بتعلم اشارات الخرسان ولمسات العميان فالعواطف استجارت من الصمت والاحساسيس

من الكلام........ 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق