]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

حزب الله..من مقاومة الإحتلال الصهيوني إلى مقاومة تغيير نظام الأسد

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2012-04-21 ، الوقت: 01:41:17
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حزب الله اللبناني الذي يقوده حاليا حسن نصر الله .هو ليس مجرد حزب سياسي بل ذو طابع عسكري  أنشأ عقب الإجتياح الإسرائيلي للعاصمة اللبنانية بيروت في جوان 1982.كما انه أيضا ظهر إلى الوجود عقب نجاح الثورة الخمينية في إيران سنة 1979.وبذلك فهو مؤسس على قواعد مذهبية مرتبطة روحيا بولاية الفقيه كما جاء ذلك في بيان للحزب صدر عنه في فبراير 1985.وقد كانت صورة حزب الله لدى عامة العرب والمسلمين ناصعة البياض بإعتباره حزبا مقاوما للإحتلال الصهيوني وكان من بين إنجازاته الكبرى إجبار العدو الصهيوني على الإنسحاب من جنوب لبنان وكذا دخوله في حرب ومواجهة مباشرة مع الجيس الإسرائيلي سنة 2006 أبلى فيها البلاء الحسن ولو أنه عرض أمن الدولة اللبنانية للخطر.بإعتبار أن مقاومة الإحتلال يجب أن تكون بالتنسيق بين كافة القوى السياسية والعسكرية في الدولة اللبنانية وليست حكرا على فصيل معين يعلن الحرب متى شاء ويهادن متى شاء.ومع ذلك ظلت شعبية حزب الله كما هي لم تتزعزع بل إزدادت لمعانا وبريقا.إلا أنه ومنذ دخول حزب الله في تكتل 8 أذار الذي يضم بالإضافة إلى حزب الله كلا من حركة أمل الشيعية بقيادة المخضرم نبيه بري وتكتل الإصلاح والتغيير بقيادة ميشال عون بالإضافة إلى ئام وهاب زعيم تيار التوحيد وتيار المردة بقيادة سليمان فرنجية وطلال أرسلان زعيم الحزب الديمقراطي التقدمي.ودخوله في مواجهة مباشرة مع قوى 14 أذار بقيادة شخصيات واحزاب لبنانية أهمها سعد الحريري رئيس الحكومة وحلفائه مثل الرئيس أمين جميل وسمير جعجع وإنسحب وليد جنبلاط معلنا الحياد السياسي.بعد دخول حزب الله المعترك السياسي بعقلية البندقية خصوصا بعد أن قطع انصاره الطرق الرئيسية في بيروت ولم تحل الأزمة إلا بوساطة قطرية .ثم غن الذي جعل الكثير من العرب يتساءل بل ويفقد الثقة في حزب الله اللبناني هو دخوله على الخط في الأزمة السورية وإنحيازه علانية لبشار الأسد معتبرا إياه زعيما قوميا ومقاوما وأن من ثار ضده عبثيا عميلا.ومن المفارقة أن حزب الله يعتبر الأزمة في البحرين ثورة تستحق التشجيع والدعم للإطاحة بنظام الحكم في البحرين.ولاندري على أي أي أساس إعتمد في تصنيف الشعب السوري عبثيا عميلا للأجندات الأمريكية في المنطقة وتصنيف شيعة البحرين ضمن الثوار الذين من حقهم أخذ الحكم من النظام السني .اللهم إلا إذا كان حزب الله لايعترف بشيئ سوى الولاء للمذهب الشيعي والعمل بأوامر طهران فهو إذا ليس إلا ذراعا من أذرع الحرس الثوري الإيراني .يبدو ان للثورة السورية دورا إيجابيا في نزع قناع المقاومة الموجهة أي التي لا يرتجى من ورائها إلا تحقيق مكاسب شعبيه وانصار للمحور الإيراني ونظام بشار الأسد في سوريا وحزب الله في لبنان وقد أضيف إليهم حليف جديد هو العراق بقيادة المالكي ويعملون الان جهدهم لإنجاح المعارضة في البحرين حتى يستكمل الهلال الشيعي دون أن نحتسب دورهم في الكويت والسعودية خصوصا المنطقة الشرقية .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • سكوتي الم (قمرالسنه ) | 2012-04-21
    الا علام كان له دور كبير في تضخيم حزب الله وجعل منه الحزب الذي لا يقهروالحزب الاسلامي المناضل واخفى حقائقه عن العالم اجمع وخصوصا عن المسلمين .. لكن حقيقة حزب الله  انه السم المدسوس في العسل  حزب الله تمثل ايران تمثيل معلن من قبل حزب الله نفسه وقد اعلن ذالك نصر الله  خصوصا في اخر زياره لنجاد وحين استقبلوه كرئيس لدولتهم باركهم بالزياره لتطمن على احوالها ..لقد زاح الظلام وانكشف الغطاء وسوء شئنا ان ابينا علينا حماية ديننا واوطننا ممثل هولاء الشرذمه اللهم انصر الدين يارب العالمين بارك الله فيك اخي نور  كفيت ووفيت لك مني كل التقدير والاحترام 
    • نورالدين عفان | 2012-04-21
      السلام عليكم ورحمة الله الاخت قمر .......بالفعل فقد كان للإعلام دورا محوريا في تضخيم دور حزب الله .كما أن تعطش العرب للانتصار على اسرائيل بأي ثمن جعلهم ينحازون لحزب الله دون أن يفقهو أهدافه الحقيقية ومن يقف ورائه والى ما يرمي على المدى البعيد ....الحمد لله فما أسس بنيانه على باطل لن يدوم ....شكرا لمرورك الطيب ولتعليقك على الموضوع تقبلي تحياتي 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق