]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اللهم بك أستغيث

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-04-20 ، الوقت: 00:31:30
  • تقييم المقالة:

                       


 


 

                                                       (  الغوثية  )


 

عبدكَ في شدّةٍ يا معبودْ                  يبْتغي  رفْقاً   يا  ودودْ

واقفٌ  ببابك    يا   مقصودْ             ينادي باسمكَ يا معبودْ

عبدك في ضنكٍ  يا حبيبْ              يبتغي  فرَجًا   يا مجيبْ

عاكفٌ  لذكركَ    يا رقيبْ             يُهلّلُ  بحمدك   يا قريبْ


 

                                                   


 

عبدكَ في عسْر يا بصيرْ               يبْتغي   يُسراً  يا  نصيرْ

عارفٌ  بقدرك  يا  كبيرْ              يُمجِّدُ   بعزّكَ   يا   قديرْ

عبدكَ  في ندم ٍ يا  عليمْ               يبتغي  لطفاً    يا   حليمْ  

خائفٌ من يومك ياعظيمْ             يطمعُ في مَنّكَ يا  كريمْ


 

                                                    


 

عبدك في حسرة يا وكيلْ           يبتغي  وصْلا  ًيا   كفيلْ

هاتفٌ  بسرك  يا   جليلْ             ينْشدُ  وجْهك  يا  جميلْ

عبدك في وزرٍ يا طَهورْ            يبتغي   عفواً  يا  غفورْ

طائفٌ ببيتكَ   يا وقورْ              يرْكع  بأمرك َ يا شكورْ


 

                                             


 

عبدكَ في وهَن ٍيا حنينْ              يبتغي  عوْناً  يا  مُعينْ

واصفٌ  الاءكَ  يا مُبينْ             يمسك  بحبلك  يا مَتينْ

عبدك  في قهر يا  عتيدْ              يبتغي   سنداً  يا  فريدْ

حالفٌ   بحقك  يا  مجيدْ             يتّقي  بطْشكَ  يا شديدْ 

 

                                                    

 

الباب الرابع للمديح و السماع من ديوان ( وحي القوافي ) ذ : تاجموعتي نورالدين

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق