]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

علي ابواب النسيان

بواسطة: alya  |  بتاريخ: 2011-06-20 ، الوقت: 00:23:43
  • تقييم المقالة:
علي ابواب النسيان ترى هل انتهت قصتي  سكنت ثورتي جفت دمعتي طويت صفحتي أه من الالام وجرحا غائر بداخلي يجري كنهر ينابيعه بمهجتي تروى شرايني منه فتجدد الامي ودمعتي أغلق يا زمان عليا أبواب النسيان وأطوى صديقي صفحتي فكم أتمنى أن يطويني النسيان كم اتمنى عالم ثان كم اتمنى ترك زمانى كم اتمنى ان اقف علي ابواب النسيان فتفتح لي علي مصرعيها                        

من كتاباتي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق