]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصراع علي السلطة.

بواسطة: عبد الغفار مختار رسلان  |  بتاريخ: 2012-04-19 ، الوقت: 07:08:10
  • تقييم المقالة:

إن المتتبع لمجريات الإأحداث في ليبيا وما آلت إلية الأمور في ليبيا يتأكد لة أن ليبيا ممثلة في تكويناتها العرقية بدأت تتأثر بعوامل خارجية مما تسبب في صراعات داخلية تستهدف الوصول إلي السلطة ولو أدي ذلك إلي إستخدام السلاح أو تقسيم البلد وذا نتيجة الإختلاف في التركيبة الإجتماعية لسكانها والذين بدأت تظهر بوادر ولاءاتهم لأطراف خارجية  وتأثرها بها ونختصرها كالتالي:

تأثرالتبو والطوارق بعلاقاتهم العرقية في تشاد والنيجر والجزائر.

تأثر الأمازيغ بعلاقاتهم العرقية مع أمازيغ المغرب ويطمحون في إقامة دولة أمازيغية من سيوة شرقا إلي المغرب ومن البحر الأبيض المتوسط إلي نهر النيجر.

وجود ليبيين أصولهم تركية وولائهم لتركيا منها عدد 63 عائلة بطرابلس و32 عائله بمصراتة وهم من يسمون (بالقولوغلية) الكراغلة.

وجود نعرات العنصرية بين الشرق والغرب وهناك من يغذيها ويشجع عليه.

تغلغل التيارات الإسلامية المتشدده في كل أرجاء ليبيا.

فضائيات مأجورة تحمل أجندات خارجية تتناول القضايا التافهة وتهمل القضايا الهامة وأصبحت مصدرا للفتنة.

ليبيا بلد التاريخ والأمجاد ذات مساحة كبيره وغنية بمواردها تسكنها قبائل ذات أصول عربية في الشرق والغرب والجنوب من بني سليم: هيب- دباب-زغب-عوف-لبد-فزارة-كعب وكذلك قبائل تنتمي إلي بني هلال بن عامر وقبائل المرابطون والمنتشرون في كل أرجاء ليبيا ويشكلون أكثر من 90% من تعداد سكان ليبيا .

أن هذه الصراعات والتي لم تكن موجوده في السابق والتي وصل بها الأمر إلي إراقة الدماء في الكفرة وسبها والجميل ورقدالين تؤكد ما سبق التطرق إليه من وجود أجندات خارجية وأخشي أن تصبح ليبيا (كوكتيل) صومال +عراق+أفغانستان وهذا مايسعي إلية المتربصون في ليبيا من الدول الغربيه الذين دمروا البنية للجيش الليبي ووقفوا موقف المتفرج بعد التحرير مطلقين لمخابراتهم العنان علي الأرض الليبية يخططون لإثارة التن ويوغذونها تمهيدا للإنقضاض في اللحظة المناسبة بحجة حفظ الأمن في ليبيا فاصحوا أيها اليبيون لقد أنطبق عليكم المثل الشعبي الذي يقول (فلان كيف الجرانة شايلها السيل وتزغرت)

عبدالغفار مختار رسلان الشاعري.... 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-04-19

    الاخ الفاضل عبد الغفار

    حفظ الله ليبيا من كل معتد ظالم أثيم ,وحفظ أمتنا  المسلمه من كل ما يحيط بها من المتأمرين سواء خونة او أعداء غربيين  

    لن اقول لو ... ولكن الناظر للواقع الثوري الذي حدث كان مخطط له ليس من امة المسلمين بل من

    الدول الغربيه تخطيط الذئاب المكره وقد صادف تربة خصبة ..فساد لا مجال لنزعه الا بالقوة لعدم اليقظة من الحكام .

    ليتنا ندرك ذلك ..لنتحد مهما كانت أصولنا ..أليس الجميع يشهد بأنه لا اله الا الله الواحد الاحد الفرد الصمد وان محمدا عبده ورسوله ؟؟!

    اذن لنستيقظ ونتوحد قبل ان يأتي الطوفان فياكل الاخضر واليابس ,,حينها لا فائدة من اللجوء الى القمم الجبليه ..فسوف يهزها الزلازل وتاكلها نيران  البراكين.

    نرجو الله ان نتخذ في أمتنا الرؤية الصح والا اقرأوا على اوطاننا السلام

    بورك بكم وبنواياكم الطيبة

    سلمتم جميعا من كل سوء

    طيف بتقدير 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق