]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صبرا سوريا

بواسطة: ليبيه متفائله  |  بتاريخ: 2012-04-18 ، الوقت: 17:18:53
  • تقييم المقالة:

تملا العيون دموع وتهزالضلوع اهات وتدمى القلب جروح لمراك يا سوريا الابيه فى اسر جلاد سياطه لاترحم ربيع جسدك اليافع .. يحاول بسياطه قهر احلامك و تطلعاتك ويحاول بيديه اسكاتك حتى لا تبوحى بما فعله بك على مر السنين و لكن هيهات له ان يكتم ربيعا قد ازهر وفجرا قد اشرق مهما كانت الالام مهما كبرت التضحيات فعلى كبر التضحيات يكون كبر الامال فهنيئا لكى بغد لا يضاهى وان تاخر فلك العز وله الذل لكى الفخار وله العار لكى الجنة وله النار بدونك يا سوريا ما كان يشار و بدون بشار تكون سوريا رمزا للانتصار... فلا تياسى وان طال الانتظار.........


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق