]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وتأخر حصاد الثورة السورية.

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2012-04-18 ، الوقت: 16:51:45
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إنطلقت الثورة السورية ضد النظام البعثي بقيادة بشار الأسد في 15 مارس/أذار 2011 .فيما سمي بالربيع العربي وهو موجة ثورات شعبية أدت إلى الإطاحة بأنظمة عربية عتيدة فنظام بن علي جثم على صدور التونسيين 23 سنة ونظام مبارك عمر حوالي 30 سنة .ونظام صالح فاق عمره 32 سنة أما نظام القذافي فقد إستمر لمدة لاتقل عن 41 سنة .وهذه المدد التي عمرها أولئك الرؤساء تفوق عمر الملوك في مملكتهم .ولئن كانت الثورات في تونس ومصر وليبيا واليمن قد إستكملت بالإطاحة بتلك الأنظمة البائسة والعميلة .فلماذا لم تنجح الثورة السورية رغم أن التوقيت والعوامل  الداخلية والخارجية كانت متشابهة بل تكاد تكون متطابقة ؟ هل السبب يكمن في قوة النظام السوري أم أن الشعب السوري لم يكن في غاليبيته مع الثورة ؟ ومن ساعد نظام الأسد في المقاومة والبقاء لحد الساعة ؟ بلا شك هناك العديد من العوامل التي جعلت من الثورة السورية لا تستكمل نجاحها وبالذات منها العوامل الخارجية .إن الثورة السورية كانت ضحية تلاعبات دولية وإقليمية أما العامل الداخلي فلم يكن إلا عاملا ثانويا ليس له من الأهمية شيئ يذكر.وإلا فإن عدد من سقطو خلال الثورة السورية يفوق عدد ما سقط في ثورات تونس ومصر واليمن وربما قارب عدد الذين سقطو في ليبيا .إذا لاشك أن نظام البعث السوري قد إستفاد من المساعدة الإقليمية لإيران وحزب الله وحكومة المالكي على إعتبار أن كلا من سوريا والعراق بعد الغزو الأمريكي سنة 2003 وحزب الله اللبناني كلهم يدورون في الفلك الإيراني تحت مظلة المرشد الأعلى للثورة الخمينية .إذا هو تحالف ديني طائفي الأساس .وإستفاد النظام السوري أيضا من قوتين دوليتين لا يستهان بهما هما روسيا والصين اللتان تمتلكان العضوية في مجلس الأمن وتأتي مساندة الصين وروسيا لنظام الأسد من كونه منطقة نفوذ إقتصادي إذ شعرت كلا من الصين وروسيا أن الغرب يريد تجريدهما من مناطق نفوذهما في العالم العربي والإستحواذ على أبار النفط كما حدث في ليبيا .ضف إلى ذلك أن الأزمة المالية التي تمر بها كلا من الولايات المتحدة الأمريكية ومنطقة اليورو يقابلها تمتع كلا من الصين وروسيا بإحتياطيات ضخمة من العملة الصعبة يجعل من تأثير روسيا والصين قويا.ولم تجدي محاولات دول الخليج وعلى رأسها قطر والسعودية لزعزعة نظام البعث في سوريا.قطر تتحرك من منطلق انها قاعدة امريكية ليس أكثر وأي أمير قطري لن يستطيع التحرك دون حماية أمريكية.إذا قطر تنفذ اجندة امريكية بينما يأتي تحرك السعودية بدلوماسيتها وألتها الإعلامية المعروفة باسم العربية وأختها الأم.بي.سي نتيجة صراع سعودي إيراني في لبنان أساسه أيضا طائفي فالسعودية تدعم سنة لبنان وعلى رأسهم سعد الحريري وحلفائه من قائمة 14 أذار وإيران تدعم شيعة لبنان عبر دعم حزب الله وقائمة 8 أذار .إذا نلاحظ أن تداخل العامل الإقليمي والدولي وهما عاملان خارجيان قد أثر على مسار إستكمال الثورة السورية ويبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد الأوربي وعلى رأسه فرنسا عاجزان عن المضي قدما في دعم المعارضة خصوصا مع إقتراب الحملة الإنتخابية في فرنسا التي بلا شك سيكون ضحيتها الرئيس الفرنسي ساركوزي لصالح مرشح اليسار الإشتراكي.وبذلك سيجد نظام الأسد متسعا من الوقت لكسر شوكة المعارضة السورية فحتى مصر الدولة الكبرى إقليميا هي ايضا عاجزة عن دعم الشعب السوري نظرا لظروفها الداخلية وعملية التحضير للإنتخابات الرئاسية وماجرى بعد ذلك من إستقطاب بين الإخوان والسلفيين والعلمانيين.......ستظل ثوراتنا العربية رهينة الأوضاع العالمية والإقليمية التي لم نشارك في صنعها لأننا عندما حصلنا على إستقلالنا كان النظام الدولي قد بني عقب الحرب العالمية الثانية لذلك نحتاج إلى إستجماع قوتنا كأمم وليس كشعوب متفرقة معركتنا الحقيقة مع النظام الدولي الذي صنعته امريكا وأروبا وليس مع أنظمة هي في حد ذاتها أوراق بيد من وضعو أسس النظام الدولي.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق