]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العدو الخفى المواجه للربيع العربى

بواسطة: Mahmoud Mahmoud Gomaa  |  بتاريخ: 2012-04-17 ، الوقت: 23:40:53
  • تقييم المقالة:
     العدو الخفى أو اللهو الخفى حقيقة ظهرت بقوة لمواجهة الربيع العربى، خاصة بعد قيام أعظم ثورات العالم يوم 25ينايرعام 2011 بمصر، وقد بين الله تعالى احدى أوجوه العدو الخفى بشياطين الجان، كما أخبر الله تعالى بالقرآن عن ذلك العدو الخفى يقوله تعالى بالآية27سورة الأعراف: (يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ) ويقول تعالى بالآية 6سورة فاطر(إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ) ويكون شياطين الإنس من علمانيين ولليبراليين بما لا يعلمهما وما يضمرونه سوى الله تعالى. فالقرآن تشريع الخالق لكل العوالم بكل زمان ومكان، وبالآية 60من سورة الأنفال، يقول الله تعالى: (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآَخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ) بين الله تعالى بتلك الآية الجليلة بالإعداد للقوة من مختلف مقوماتها الجسدية والمعنوية والنفسية، سواء القوة الجسمانية والتوحد بالهدف والتمسك بكتاب الله وسنة نبيه، وكذلك الإعداد المادي من تجهيزات الفروسية وسلاحها وأخلاقها، وذلك لإخافة كل أعداء الإسلام وأعداء الله عز وجل، وقد بين الله تعالى وجوه هؤلاء الأعداء بمحكمات آيات القرآن، ويشملهم جميعاً فعل إحدى شطري الجان، وهم الكفرة القاسطون بعالم الجان دون الطرف الأخر وهم الكفرة المسلمون، فعالم الجان وكما تبين كله كافر ومكون من شطرين، بينما عالم البشر فشطريه مسلم وكافر، ويكون أعداء الله القاسطون بكلاهما، كما بين الله لرسول الله صلى الله عليه وسلم والصحابة عن حاطب أبن بلتعة، وبما أوفيته بالباب الأول. والقاسط، هو الجائر على الحق، وكل حق وهو بلا عقل بالجان، ولا يعقل بعالم الإنسان، ويمثل كل القاسطون سواء كفرة أو مسلمين، وجه عداوة لله والمسلمين، ليتخذوا التكبر والغرور والمعاصي والفكر الذكي المتقد مسلك وحياة لهم وهم لا يعقلون.  فقد جاء بتفسير الحافظ أبن كثير لقول الله تعالى بالآية الكريمة14سورة الجن: (وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا){وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ}أي: منا المسلم ومنا القاسط، وهو الجائر عن الحق الناكب عنه بخلاف المقسط فإنه العادل}وبكتاب الزمخشرى:القاسطون:الكافرون الجائرون عن طريق الحق)فكلمة القاسطون أخبر بها القرآن على لسان الجان المتجأرين على كل حق فينكبوا عنه بما يرونه وهم بلا عقول يعقلون بها، والحجاج بن يوسف الثقفي رغم أنه مسلم ولم يكفره أحد ، فكان قاسط لا يعقل وينكب عن الحق دون أن يعقل، وكان نواة إعداد الصهاينة للأجهزة الليبرالية المتحكمة بمؤسسات دول الغوييم لتستعبدهم ويكونوا هم المنقذين باستعباد أذل، وكما نصت عليه إحدى بنود برتوكولات صهيون منذ ما يزيد عن القرن الزمنى بنيف سنين بعد العشر، ومما أخبر به الله عن هؤلاء الأعداء للرب ومسلمي دينه الحق ما عرفه المسلمين من هؤلاء القاسطون الكفرة أو المسلمين أعداء لله وأعدائهم بكل زمان ومكان.  وقد بين الله سبحاته وتعالى بأن ذلك الإعداد به إرهاب أيضاً لعدو خفى لا يعلمه الرسول والصحابة وكل المسلمين، حيث لا يعلمه إلا الله تعالى، ومن ذلك العدو الشياطين، وذلك بقوله تعالى (وَآَخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ) ولأن قول الله ليس كمثله شيء، ويشمل كل زمان ومكان فيخاطبنا الله تعالى، بتونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا، وكل دول العالم التى بها قاسطون، سواء كانوا قاسطون مسلمين أو قاسطون كفرة، ومن أمثالهم بوقتنا المعاصر من أمة الإسلام ويكونوا من زنادقة القاسطون: شاويش اليمن على عبد الله صالح، الساقط حكمه على شعب لا يريده فيسفحهم بالقوات المسلحة حامية البلاد، أيضا عقيد ليبيا معمر القذاف، المختل عقليا والذى رحل عن الحياة الدنيا بصورة بشعة لا تتفق مع الكرامة والأفضلية الإنسانية فقط، وإنما لا يرحل بها البهائم والحيوانات، وتم نهايته البشعة تلك رغم أنه مختل عقلياً، فقد أعلن على الملأ ولكل العالم تصفيته الدموية لثوار وطنه بمرتزقة تعاون الجهاز الليبرالي صناعة اليهود بكل بيت وزنقة، تقليدا لثاني قاسط  مسلم ظهر بالأرض وهو الحجاج بن يوسف الثقفي، والذى كان له الاهتمام الأساسي بمعظم بروتوكولات اليهود لحكماء صهيون، ويصير رجال أجهزة أمن الغوييم خاصة دول العرب والمسلمين أعداء لله والإسلام، وقد بين الله تعالى وجه القاسطون المسلمين بأنهم أظلم الناس لأنفسهم وغيرهم، حيث خيانتهم لأمانة الرب شملت بجانب النفاق والشرك الأصغر التجأر على الحق بلا تعقل. ويتضح وجوههم بعصرنا الحالى من أجل عدالة بشرية زائفة، وبما أخبر به العالم الواحد الحق، منذ أربعة عشر قرن من الزمن، كجديد القاسطون بمصر ممن انفكوا من جهاز أمن الدولة والمخابرات العامة والعسكرية، ليهيمنوا ويتحكموا بكل ما يحدث بمصر، حتى شمل رئيس الدولة والقاسطون بجهاز الأمن، ورغم أنهم يروا تنفذيهم لما يدور بأفكارهم من ذكاء فذ، فأنهم للأسف هم كدمى متحركة بأصابع اليهود، ومن أمثالهم حسين سالم وصفوت الشريف، لأتعرض بمحتويات المسألة التالية لبعض بنود تلك البروتوكولات والتى صنعت تلك الوجوه القاسطة.. وليس اللهو الخفى.  فالقاسطون يتجأرون على خالقهم، ولا يخشونه ولا يخافونه، فلماذا يتخفوا على بشر لهم قدرات دنيا عنهم، خاصة قاسطا اليهود، المستخدمين للسحر الأٍسود ضد من نسوا الله ورسوله، ودون شياطينهم، فإقساط اليهود به كيد وفتنة وخداع..الخ وليس به إحكام إخفاء، فذلك يدحض مزاعمهم، فأذا بحثنا عن المخطط لكل فتن وحروب العالم واحتلال العراق وأفغانستان؟ وكذلك هدم برجي التجارة العالمى بأمريكا، لوجدنا منصوص كتابى بكل ذلك ببروتوكولاتهم، بينما قتل شيخ أزهري من وسط ألاف برصاصات مجهولة، أو تمثيل فيلم مفبرك بوجوه مجهولة الهوية والوطنية بسطح إحدى الأبنية الرئيسية بالقاهرة، أو سفح ما يقرب لمائة شاب بعمر الورود بإستاد بورسعيد، أو أنتشار أزمات والترويع للشعب المصري بكل أنحاء الجمهورية بتخطيط وتكتيك يشمل كل بقاع الوطن وبوقت واحد، فكله من فعل العدو الخفى، ومن المستحيل حصره بوجه من القاسطون، إنما الشياطين إحدى أطرافه، سواء كانوا من الإنس أو الجن، واذا كان هناك أسباب بتلك البراعة من العدو الخفى، فأنه بسبب ابتعادنا عن التمسك بكتاب الله وسنة نبيه، تمادى العدو الخفى بجرمه، وأستطاع التخطيط لما يمر به وطني من الأقبال على فتنة قد تعيق من التحرك الثورى لأعوام لا يعلمها إلا الله تعالى، والتى تطل بمصر بعد محاولات فاشلة لمعرفة العدو الخفى، ببدء خلافات وصراعات بين أقوى حليفين للثورة المصرية وهم العسكر كحليف أول، ثم الإخوان المسلمين، وقد أستطاع العدو الخفى النفاذ بداخل نفوس الحليف الثانى للثورة، والذى أودعهم الشعب صوته وثقته ليتحملوا قيادة الانتقال الثورى، بثقة أنهم المخلصين من عباد الله الصالحين، ولكن مواجهتهم مع التيارات العلمانية والليبرالية سمحت للعدو الخفى من شياطينهم بما لا يعلمهم وما يضمرونه إلا الله تعالى، أن ينفذ أليهم ويقلب عليهم كل الموازيين، ويستبعد من الترشح أو تقلب كل الموازيين لكل من لاحظ عليه العدو الخفى أقبال جماهيري مؤيد وكاسح، وبنفس الوقت يزداد الأقبال الجماهيري على عناصر ترفضهما الثورة والثوار رغم ما يحملونه من رؤية علمية ومنطقية شيطانية للانعتاق مما يمر به الوطن، ويقول الله تعالى بالآية 60 من سورة الأنفال لموقف المسلمين تجاه القاسطون والعدو الخفى: (وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ) ورغم الخيانة العظمى من حاطب ابن بلتعة بعداوة لله ورسوله والإسلام فلم يقابلها من الله ورسوله سوى المغفرة وقبول توبته، وجاء قول الله تعالى للرسول عليه الصلاة والسلام بالآية61لسورة الأنفال بما يفعله عند جنوح القاسطون والعدو الخفى للسلم، ومعنى جنحوا بالآية الكريمة شمول استشعار الرغبة للقاسطون والعدو الخفى، فالاطلاع على مبادرات وتحركات أو ميل أو مطالبة للقاسطون لا تتفق وإقساطهم، وللعدو الخفى لا تجعله خفى، وقد أخفى الله تعالى كل معرفة عن عدو للبشرية كلها دون الخفاه من شياطين الإنس والجن قد صنعه اليهود وهو الفيرس، حيث بينه الله تعالى بكتابه، بأنه إصباغ يهودى لصبغة الله الحسنة المسلمة، ويقول تعالى بالآية61سورة الأنفال:(وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ).  وقبل نهاية تلك المسألة أذكر أن ما هو عليه القاسط العلوى بسوريا، بشار الأسد، لا يكون بهدف التصفية الدموية لشعبه، وإنما هو محاولة أخيرة لمن توحل بعمق بحور الإقساط والفتنة، ويظن أنه وطني مخلص لوطنه، لينكب ويبحث عن الحق والعدل وهو لا يعقل، وبتعمية مفضوحة بوسائل أعلامه، لتجعل الثوار متمردين وإرهابين، وتجعل من شعوبهم أقلية من الخونة والسكارى والمخدرين، ولينقسم الشعب كله لحيارى بين ثكلى وسفاحين، وهكذا يرتقى قاسطون الأرض بوجههما الجديد من أمة الإسلام لدرجات الشياطين إحدى أطراف العدو الخفى، فيكون تعلق بقشة هو أمل لهم للنجاة من جرائمهم، وذلك هو المستحيل، فكل جرمهم وسفحهم وإقساطهم شيء هين أمام معاداتهم لخالقهم العظيم.  فحينما أنصت مبارك لصوت العقل، وقهر أبنائه، بموافقة على تنحيه لمصلحة الوطن، لم ينجو من توجيه أصبع اتهام له، رغم نقله لمصر من بنية تحتية منهارة منذ توليه رئاسة مصر لنهضة تناطح عظمى دول العالم بوجه مدينة القاهرة الكبرى، ومعظم مدن جمهورية مصر العربية القديمة والجديدة، ونرى مدينة إنتاج إعلامي تنافس أرقى دول العالم تخطيط وتنفيذ وإمكانيات ووجه حضاري مشرق، ونرى مترو الأنفاق يشق  بطن القاهرة الكبرى، مفتت أكبر مشكلات عالمية للتكدس السكاني، وذلك ليس دفاع عن مبارك، فأوراقه قد حرقت تماماً، كما أنه كان عجينة لينة بيد القاسطون والعدو الخفى، أو أنه قد مسني فائدة وخير بفترة حكمه، فعلى مدار عشرة أعوام كاملة، أستغث بسيادته، وبوزير التعليم ومجلس الشعب مع تقديمي للجنة التعليم بحل مثالى لكل مشاكل التعليم، وذلك لتسليمي عملي الذى حرمت منه ظلماً، فيكون ما جنيته بعد مرارة تعذيب وإقهار وظلم لما زاد عن عشرة أعوام، مكافئتي بمنحنى شهادة جنون تكريما لخروجي على المعاش، عذرا لا شماتة وربى العظيم، وإنما لخوفي وآلامي مع دوران عجلة الانقياد لما يسحبنا أليه اليهود بمخططهم، أقولها كلمة حق، وأدعو الله أن  يظهر براءتك وأعانك علينا، فأنه وإن كان يخالجك أدنى شعور مما بزعماء كثير من العرب لما تركت كل ما قد كنت عليه من خادعك، ورفع نجمك ثم عودتنا بين الحين والبتة بخوف منك كأنك إله، فتمنحنا إخلاص للوطن لما قتل كل خوف بنا بأعظم ثورات العالم، ثم نطالب برأسك قبل أن نصل لشاطئ النجاة بقارب لتحقيق أرادة الله، وأنت من كنت مغيثنا بالقارب للنجاة، ويشهد لسان صدق بأكبر مسئول بمصر بأنك لم تصدر أى أمر بأطلاق طلقة واحدة على الثوار، ويشهد مكانة مصر وحضارتها وتراثها المتربع باهتمام وحب العالم كله، وقفتك وأنت تختار مصلحة الوطن، رغم ما بذلك من إذلالا وإهانة، كان يمكن تلفيها بخسائر أقل مما سببه القاسطون والعدو الخفى بمصر بعد الثورة، بل بخسائر لا تتعدى العشر لخسائر ليبيا أو اليمن أو سوريا، وبما لم يتم له حصر، فمازال نزيف الدماء يسرى بأنفس بريئة بمصر وليبيا واليمن وسوريا.  
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق