]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سؤال للنقاش

بواسطة: Abdou Tedjani  |  بتاريخ: 2012-04-17 ، الوقت: 22:34:43
  • تقييم المقالة:

 

منذ 16‏ دقيقة Abdou Tedjani سؤال للنقاش : لماذا يخرج تلاميذ تنا من المدارس يجرون أو يركضون أو .. كأنهم خارجون من سجن ؟ لماذا يفرحون عند غياب المعلم أو الأستاذ ؟ لماذا لا نجد في قسمات وجوههم علامات السعادة و الفرح و الاستعداد لتلقي العلم ؟ لماذا لا يجد طفلنا اليوم ما يشجعه على العلم ؟ لماذا هو عبد للتلفاز خاصة ؟ لماذا لا يجد ساعة قرب أحد والديه يحادثهم أو يفرج لهم عن همه و غمه ووسواسه و خناسه ؟ لماذا لا يجد صدرا رحبا لا في الشارع و لا في السوق و لا في الطريق و لا في المسجد أو حتى بالبيت أو المدرسة ؟ لماذا يكتم عنا خباياه حاصة اذا فعل ما يكسر الأدب و الأخلاق ؟
لماذ لا نسمع أنينه و آهاته ؟ بل لماذا نحن منشغلون عنه دائما ؟ لماذا لا يعي الانسان العاقل هذه الحالة التي أصبح يعيشها الطفل بيننا ؟ و بعد كل هذا نتسائل ترى لماذا انتحر ذلك الطفل المسكين ؟ .........
اننا و الله في غيابات الجب لاهون , و في غمرات الدنيا ساهون , و بالتكاثر منشغلون , و عن الحق غافلون و معرضون .... فالى اين نحن ذاهبون ؟ . 
هل يحدث فينا هذا و نحن أمة العلم , و خير أمة أخرجت للناس ؟.
انها لمسألة تحتاج الى تبصر و تشخيص عميق لهذا الداء العضال , 
و من ثم وضع تخطيط ملم للخروج من هذه البلية و المعضلة بسلام 
و جعل هذه الأجيال في الطريق الصحيح .
  • أيمن صفوان | 2012-04-27
    هي ليس أبدا معجزة أن نشفى من كل تلك العلل..
    و ليسي يحتاج الأمر إلى جرّأح حاذق..و لا إلى عمليات جراحية دقيقة..

    كل ما هو مطلوب منا..أن يقوم كل فرد منا بواجبه..
    الوالدان بالبيت..و المعلم بالمدرسة..

    أسئلة في العمق..حتى إنها لتفتح جراحاتٍ أليمة
    شكرا لك أستاذ

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق