]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أَرْضُ اللهِ , ولا أَرْضُ مَنْ , أو أرْضُ كُلِّ مَنْ

بواسطة: مسعود جلال شفيقة  |  بتاريخ: 2012-04-17 ، الوقت: 18:30:26
  • تقييم المقالة:

لاتَغْضَبوا مِنِّي

أرْجوا أنْ لا تَنْهَروني

فأنا ابْنُ أبٍ ,

إبْنُ أبيكُمْ آدَمَ النَّبي

مِثْلُهُ , كَمِثْلِكُمْ مِنْ تُرابٍ

تُرابَ التُّرابِ ,

تُرابَ مُنْشيء التُرابِ  مِنَ التُّرابِ

تُرابَ الأرْضِ والإنْسانِ

تُرابَ السَّماءاتِ

تُرابَ السَّماواتِ في الآفاقِ

فلاتَنْعِتوا الأرْضَ بالأعْراقِ

بالإنْتِماءِ للأسْلافِ

لاتَحْشروا الأرْضَ في الجيناتِ

في الكروسوماتِ والدِّماءِ

فلا تَصفوا الأرْضَ بالأعْراقِ

للأكرادِ والأعرابِ

للأفْراسِ والأتْراكِ

ولا لِمَنْ وراءَ الأدْغالِ والمُحيطاتِ

لاتَصوغوا الأرْضَ وَطَناً لِلْعَربِ في البيداء والتلال والجبال الشاهقاتِ

فَلَيْسَ للأرْضِ عِرْقٌ مِنَ الأعْراقِ

ولَيْسَ للَوطَنِ والأوطانِ مِنْ أصْحابِ

فالأرْضُ , أرْضُ اللهِ ,

مُقَدَّرٌ فيها الأقواتِ

في أرْبَعَةِ أيَّامٍ سواءً لسوءالِ السائِلاتِ

فهي للجميعِ مُقَسّماً , بِعَدْلِ اللهِ المُقْسِطاتِ

لِجَميعِ الأعْراقِ , لِجميعِ الأديانِ مُعادِلاتِ

لِلمؤمنينَ والكافرينَ , وحَتَّى عَبَدَةَ الأوْثانِ والصَّنَماتِ

فإنْ أبَيْتُمْ إلا ما اخْتَرْتُمْ وَ , رَسَمْتُمْ

بأنَّها وَطَنٌ للأعْراقِ

فَنَحْنُ الكُوردُ مِثْلُكُمْ عِرْقٌ مِنَ الأعْراقِ

خَلَقَنا الباري , عَلَّ خَلْقُهُ نَوعا مِنَ الأجْناسِ

فلا ترْضوا , ولانَرْضى أنْ نَكونَ ظِلَّاً لعِرقٍ مِنَ الأعْراقِ

ولا نَهوى , بَلْ نَتَصَدَّى  أنْ تكونوا ظِلَّا لَنا نَحْنُ الكُرْدُ الأكْرادِ

نحنُ أمَّةٌ , شَعْبٌ , قَبائِلٌ , طَوائِفٌ , مُنْذُ غابِرِ الأزْمانِ

نَحْنُ أمَّةٌ بِجَعْلِ اللهِ مُنْذُ عَبيرِ حياةِ النَّسَماتِ

نحنُ شَعْبٌ بأمْرِ مَنْ خَلَقَ الشّعوبَ مُفارقاتِ

ونحنُ طوائِفٌ وقَبائلٌ كجَميعِ قَبائلِ الأوطانِ

 

أمَّةٌ مَظْلومَةٌ

شَعْبٌ مَكْظومٌ

أناسٌ شَكَتْ وتَشْكوا ضَعْفَها وهوانَها

إلى مُكْرِمِ الأناساتِ

 

نُريدُ أرْضَنا , نَبْغي حَظَّنا , لا مَزيداً , ولا مِنَ النَّاقِصاتِ

نُريدُ دَوْلَةً جامِعَةً , كامِلَةً , سائِدَةُ مِثْلَ طَبْعِ الدويلاتِ

نُريدُ عُمْلَةً , نَبْغي عَلَما , مِثْلَ كُلِّ الأعْلامِ والعُمُلاتِ

لا تُكْثِروها عَلَيْنا  , فنحنُ مِثْلُكم , مُتّقونَ عاملاتٌ

نحنُ أحفادُ صلاح الدينَ , مُنْقِذَ المُقَدَّساتِ

وأنْجالُ ابنُ صلاح الشَّهْرَزوري المُحَدِّثاتِ

وذُرّيَةَ جميع الّرِّجالاتِ الأوفياءِ للأيمانِ والإسْلام

بَلْ للأعْرابِ والأتْراكِ والأفْراسِ والأغْرابِ

أتَعْلَمونَ ياإخوةً في اللهِ !!

أنَّنا مَذْبوحونَ في أوطانِنا المُغْتَصَباتِ

أنَّ أرْضَنا مُقَسَّمَةٌ بَيْنَ خَمْسِ دُوَلٍ

تَقْسِيمَيْنِ مُنذُ حَرْبِ العُصاباتِ

آلِ عُثْمانَ , وآلَ الصَّفويَةِ المُشَيعاتِ

وتَقْسيمُ بيدِ الصليبيين في سايكس بيكوئات

أتَعْلَمونَ يامسلمونَ , يامُتَّقونَ

, ياقائمونَ ياصائِمونَ

أنَّنا مَضروبونَ , مُجَرَّبونَ بِكُلِّ السَّاماتِ مِنَ الغازاتِ

مِنْ جَميعِ الجهاتِ

وِمِنْ أيدٍ مُسْلِماتٍ

أتَعْلَمونَ ياساجِدونَ لَعَدْلِ اللهِ في الكائِناتِ

أنَّنا مؤَنْفَلونَ

بِمِئاتِ الألوفاتِ

مُشَرَّدونَ بِملايينَ , عَشَراتِ المَرَّاتِ

أنَّنا مُغْتصبونَ

مُعْتَقَلونَ

مُعَذَّبونَ

مَغْدورونَ

مُهَمَّشونَ

مَجْهولونَ

مُحاصَرونَ

مَثْلَ إخوِتِكُمْ , وإخْوَتِنا في فَلَسْطِينَ

لِكْنْ نَحنُ , مِنْ ذَوي الرَّاياتِ  , بالإسلامِ مَوْصوماتٌ

وَلَيْسَ مِنَ الًّصَّهاينَةِ الأوْغادِ

 

لا تَقْبَلوا هذا

هَبّوا لِنُصْرَتِنا , لِحقوقِنا المَنْهوباتِ

لاتَرْضوا بِهذا , لَبُّوا دَعْوَتَنا , لإسْتِرْدادِ المَسْلوباتِ

أغيثونا , بالدَّعَواتِ , والكِتاباتِ , والأفْلامِ , والمُظاهَراتِ

فالسَّاكِتُ عَنِ الحَقِّ مِنَ الشَّيْاطِينِ المَخْروساتِ

والدّاعِمُ لِغَيْرِ الحَقِّ مِنْ أظْلَمِ الظّاَلِماتِ

فإنْ أبَيْتُمْ , إلا إصْرارَ  المُصِّرَّاتِ

فلا تَلومونا إنْ تَدخَّلَ الأعْداءُ اللَّدوداتِ

مِنَ الأجانبِ , المُتَصَيْهينينَ , واليَمينياتِ

الَّذينَ هُمْ أشَدَّ النَّاسِ للمؤمنينَ عَداواتٌ

لكِنْ لَيْسَ لِلْمُضْطَّرِّ , إذا تَأوَّهَ , واشْتَكى , مِنْ لائِماتٍ

 

فأرْضُ اللهِ , ولاأرْضُ مَنْ , مِنَ الأعْراقِ

أوْ هيَ سواءٌ , لِكُلِّ الأعْراقِ

مُعادِلاتٌ لِجَميعِ الأجْناسِ

 

https://www.facebook.com/masoudjalal?ref=tn_tnmn

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق