]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أعاجـــز أنا ؟

بواسطة: تركي محرق  |  بتاريخ: 2011-06-19 ، الوقت: 08:21:52
  • تقييم المقالة:


ماذا في يدي..

 

أكتب جروحي بيدي..

 

ليل على ورق.. مع نهار لا يتفق..

 

شوق في السنين..

 

وآهات وأنين..

 

وقسوة قلوب لا تلين..

 

لماذا الجفاء..؟ لماذا لا يجد العمر دفئي والوفاء ..

 

ومقدار الحنين إلى حين نسمع الصوت الحزين عندما يغادره الصوت صدى نقول اختفى.

 

مللت الصبر يا ناس.. مللت الهجر والياس.. مللت كل شيء..

 

حتى الشعور بإحساس.. والزمن في الأساس..

 

لايكتفي .. جروح في صميم الروح.. حتى آخر الأنفاس. 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-06-19
    نصادف الكثير ,, ومن الكثير نتعلم.
    ومن الصدف ما تزن جبالا.
    ومن الصدف لا تكال الا لمم.
    كم من جار ٍ تحييه كل يوم.
    تقرأه لحظة اخرى بنزف والم.
    ستبقى مجهودا ,, مجروحا , فكل يوم يبرقك ساعي البريد ان هناك نبأ على الطريق.
    فيه المعروف يعدم.
    شكرا تركي ,, فقد ابدعت بوصف الحرف المجهد , والواقع المتعب.
    دمتم بخير وسلمتم.
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق