]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

***كم تمنيت...........***

بواسطة: إحساس أسماء  |  بتاريخ: 2012-04-17 ، الوقت: 09:54:01
  • تقييم المقالة:

كم تمنيت.......أن تنصهر تلك الأسباب ..............أن تنعدم ،أن تنتهي............

أن أذوب ويختفي ذاك العذاب............

كم تمنيت........أن أستيقظ في يوم و أجد ذاك الضباب..........

قد انقشع و بان بريق الشمس بعد طول غياب..........

و أنظر إلى يميني و يساري فلا أجد سؤالا إلا و بجانبه ألف جواب.........

كم تمنيت.........أن أصرخ ، أصرخ و لا أبالي إن كان ما أفعله خطأ أم صواب .................

كم تمنيت ..........أن أرى الناس على حقيقتهم ، أن أرى البشر بشرا و الذئاب ذئاب..........

كم تمنيت ........أن أكره كل من أذاني و أنزعه من حياتي............

و أعوَضه بكل ما حلى في عيني و بخاطري  طاب...........

كم تمنيت ..........أن أقرأ عيون الناس، أن أقرأ نظرة الحب ،نظرة الكره،و نظرة العتاب........

أن أمبَز نظرة الصادق و الأمين و نظرة الكذَاب............

كم تمنيت ..........أن أملك القدرة على أن أجعل من خان،يستقيم و يلمَ  شمل الأحباب........

و من ظلَ الطريق يعود و يكون عن خطاه قد تاب.............

كم تمنيت ..........أن يختفي الماضي ،و تسدل ستائر نوافده

و توصد جميع ما له من أبواب.............

كم تمنيت..........أن أمشي في دربي ......و أتقن الخطوات.....

و لا ينتابني الشك بأن طريقي ذهاب أم إيَاب.............

كم تمنيت..........أن تصبح أيامي كصفحات كتاب.............

أقلبها و أمزق منها ما أشاء ،و ما يبعث في نفسي الإرتياب..........

كم تمنيت...........أن ينقرض زمن الأحزان.........و يفيض المحيط

فتختفي القارات............و تتوحد الأقطاب...........

كم تمنيت و تمنبت ...............و لم تتحقق تلك الأماني ..........

و لا أزال أصارع تلك الأسباب...........

و ليس لي عزاء سوى رحمة ربي الغفور الثواب 

***بقلم : إحساس أسماء***


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق