]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

مصر والعمائم السوداء

بواسطة: د صديق الحكيم  |  بتاريخ: 2012-04-17 ، الوقت: 06:15:56
  • تقييم المقالة:

 

مصر والعمائم السوداء

**عندما تقضي حياتك الدراسية كلها من الابتدائية وحتي الجامعة في الأزهر الشريف معقل المذهب السني في العالم ولا تعرف أن الأزهرما سمي أزهرا إلا نسبة لفاطمة الزهراء رضي الله عنها وعندما تسافر إلي الخليج وتجد نفسك وسط مزيج من البشر من كل الجنسيات والطوائف والمذاهب وتجد أحدهم يسألك عندما يقرأ اسمك أنت سني أم شيعي ؟لكن عندما يعرف أنني مصري يدرك علي الفور أنني سني ،الأمر لم يدر ببالي يوما ما ولم أجد في مصرعلي مستوي الشارع  من يعامل إنسان حسب مذهبه الكل يعيش وتحركنا لغة المصالح بمفومها العام

لكن في بعض بلادنا العربية يعامل الإنسان علي الهوية ويريدون أن يصدروا لمصر هذه الفتنة فمرة يدعون أن مصر بها عدد كبير من الشيعة ومرة يخلطون بين الشيعة وآل البيت رضوان الله تعالي عنهم والأمر مختلف تماما في مصر ويحتاج إلي مزيد من البحث والدراسة الموضوعية والموثقة

**يذكرتقرير "الحرية الدينية في العالم"،الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية عام 2006، يذكر أن المسلمين الشيعة أقل من(1) في المائة من إجمالي عدد السكان، الذي يقارب 74 مليون نسمة، بينما يدعي محمدالدريني، أحد أبرز الشخصيات الشيعية في مصر، ورئيس ما يسمى المجلس الأعلى لرعاية آلالبيت، أن عدد الشيعة في مصر يبلغ مليون ونصف مليون، أما المصادر غير الرسمية  المصرية فلاتزيد عددهم عن عدة آلاف.
ويذكرأنه يوجد في مصر أفراد ينتسبون إلى ذرية النبي محمد من حفيديه الحسن والحسين، ويطلقعليهم "السادة الأشراف"، ويزعم الدريني أن عددهم يصل إلى نحو ستة ملايين، أربعةملايين منهم يقطنون الصعيد، ومعظم هؤلاء الأشراف، إن لم يكن كلهم، هم من أهل السنة،وليسوا شيعة كما قد يتوهم البعض.
ويدين الشيعة في مصر بالمذهب الجعفري (الإثنىعشري)، وهو معترف به من قبل أعلى مرجعية دينية في مصر، وهو الأزهر.
**فكان شيخالأزهر، العلامة محمود شلتوت، قد أصدر فتوى في العام 1959 تجيز التعبد بالمذهبالجعفري (الإمامي) كسائر مذاهب أهل السنة. وقد أكد شيخ الأزهر الدكتور محمدسيد طنطاوي استمرار العمل بالفتوى في يناير/ كانون الثاني 1997، حين ألقت قواتالأمن القبض على مجموعة من الشيعة في مصر.
ومع ذلك فالمذهب الجعفري غير معترفبه رسمياً، فلكي يتم الاعتراف رسمياً بجماعة دينية يجب أن يتم التقدم بطلب لإدارةالشؤون الدينية بوزارة الداخلية، والتي تحدد بدورها إن كانت هذه الجماعة تشكل خطراًعلى "الوحدة الوطنية أو السلام الاجتماعي."
**ويصدرقرار الاعتراف بالجماعة الجديدة من رئيس الجمهورية، وفقاً للقانون رقم 15 لسنة1927. وفي حالة تجاهل أي جماعة دينية لعملية التسجيل الرسمية على هذا النحو، فإنأعضاءها يكونون عرضة للاعتقال، وقد يواجهون حكماً بالسجن، وفقاً للمادة 98 (و) منقانون العقوبات.


**وفي أوائل العام 2004 تقدم بعض الشيعة، وعلى رأسهم المتشيع المعروف الدكتور أحمد راسم النفيس، بطلب إلى وزير الداخلية للاعتراف بالشيعة كطائفةدينية رسمية بموجب القانون، إلا أن الوزارة لم تقم بالرد على الطلب حتىالآن.
**ولا يوجد لشيعة مصر مراجع دينية مثل السيستاني والخميني أو حتى وكلاء لمراجع في الخارج،مثلما هو قائم في بعض دول الخليج، وغيرها من الدول العربية التي توجد فيها طائفةشيعية. كما لا يوجد لهم أي مسجد خاص بهم، بعد أن وضعت الحكومة يدها على مسجدهمالوحيد، مسجد آل البيت، وضمته في العام 1979 إلى المساجد التابعة لها.
مع أنهيوجد في مصر - بحسب تقرير وزارة الخارجية الأمريكية المذكور سابقاً - نحو 74500مسجد قائم بذاته، و18000 مسجد ملحق بمبان خاصة، وكلها مساجد سنية.ولايوجد في مصرأي نوع من العمائم سوي العمائم الحمراء لشيوخ الأزهر فلاوجود للعمائم السوداء التي تميز الشيعة من آل البيت علي الرغم من وجود مايقرب من وجود ستة ملايين مصري من أل البيت لكن كلهم من السنة

**وتوجد في مصرعدة مقامات وأضرحة ومشاهد لآل البيت، تشرف عليها وتديرها الدولة، وهي إن كانت مقدسةلدى الشيعة، فإنها تعد مزارات للمصريين أجمعهم، مثل ضريح الحسين بن علي قرب الجامعالأزهر (والذي يُزعم أن رأس الحسين مدفونة فيه)، وضريح السيدة زينب بنت علي (وهينفسها التي يوجد لها مقام جنوبي العاصمة السورية، دمشق)، وضريح السيدة سكينة بنتالحسين، وضريح السيدة نفيسة بنت الحسن، ومقام الإمام علي زين العابدين بن الحسين،وغيرها.
ويذكر تقرير "المللوالنحل والأعراق"، الصادر عن مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية بالقاهرة عام 2005،أنه مع تحسن العلاقات المصرية - الإيرانية في التسعينيات، طرحت بقوة على بساط البحثفكرة استجلاب السياح الإيرانيين والشيعة للقيام برحلات سياحية في مصر، وزيارة أضرحةآل البيت. وبدأت وزارة السياحة المصرية بحث الأمر، بيد أن مخاوف أمنية وتحفظات منجانب علماء أزهريين، أجهضت الفكرة.
**ومن ناحية أخرى، شهدت مصر منذ أواخر عهدالسادات هجرة من جانب طائفة البهرة، والتي تنتمي إلى إحدى فرق المذهب الإسماعيلي،الذي كانت تدين به الدولة الفاطمية، والذي ينتسب أتباعه إلى إسماعيل بن الإمام جعفرالصادق، ويعتبرون الإمامة في نسله، ولا يعترفون بالإمام موسى الكاظم، بن الإمامجعفر الصادق ( وهو الإمام السادس عند الشيعة الإثنى عشرية).
وتذكر بعض الروايات،أن هذه الطائفة انتشرت في الهند بعد سقوط دولة الفاطميين، وتعني لفظة "البهرة" باللغة الهندية "التاجر"، فيعرف عن أتباعها اشتغالهم بالتجارة، ولذا تعد من أكثرالطوائف ثراءً، ومعظم أتباعها من الهند وباكستان.
**وارتبط البهرة بمصرارتباطاً روحياً لكونها كانت تمثل قاعدة الفاطميين، لذا يحرصون على زيارة الآثارالفاطمية ومقامات آل البيت في مصر. وقد قامت الطائفة بترميم جامع الحاكم بأمر اللهالفاطمي (المسمى الجامع الأنور) في القاهرة، والذي يحجون إليه ويقيمون فيه شعائرهم. وقد تملَّك بعضهم عقارات ومحلات محيطة بالجامع، وأقاموا فيها. ومنح الأزهر زعيمالطائفة، وهو محمد برهان الدين الملقب بالسلطان، الدكتوراه الفخرية، وهو الذي تبرعبالمقصورة الحالية لضريح السيدة زينب بالقاهرة.

خاتمة القول

المتشيعون في مصر يتمسحون بآل البيت من السنة وينصبون أنفسهم للدفاع عنهم دون توكيل ويريدون أن يفرضوا التشيع قصرا علي الشعب المصري بحجة حب آل البيت ومصر قد عرفت آل البيت ورحب بهم الشعب المصري حبا فيهم قبل أن يولد المذهب الشيعي أصلا وسيظل المصريون السنة علي حبهم لآل البيت إلي يوم الدين لكن دون تشيع ولوكره ذلك أصحاب العمائم السوداء في قم ورعاياهم  من المحيط إلي الخليج

 

 


تقرير "الحرية الدينية في العالم"،الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية عام 2006،

تقرير "المللوالنحل والأعراق"، الصادر عن مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية بالقاهرة عام 2005،


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق