]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رجل الفضاء

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-04-17 ، الوقت: 05:57:37
  • تقييم المقالة:

يا من محوت عني آلامي وخففت عني الأحزان وساعدتني كي أفرج همي وأذر ورائي غمي .....

يا من ملأت ذاتي بالآمال وتجرعت معي الأحلام فصرت نديم الروح ورفيق الدرب والحياة.......

غنيت لي فأطربني شدوك  ولحنك وقرأت لي فغرقت في بحر اللغات الملآنة بالمجوهرات.........

ونقلتني من العناية الفائقة الى الحب   وصببت لي الكأس وشربته قطرة قطرة  حتى ارتويت....

وان كان لا بد من الشكر فالشكر لله الذي خصني برجل يحترم عقول  وقلوب النساء ....

هو حقيقة وليس خيال ولكنه رجل من الفضاء ولا وجود له الا في عالم الكواكب والمجرات.....

تعلمت منه كيف أتسابق مع الغيوم وأعانق القمر  وأ جاور  النجوم وألامس الشمس....

وكيف أسمع بالهمس وكيف أسير فوق البحر وأسبر  جوف الأرض وأمشي في الهواء..

وكيف اجعل المستحيل ممكنا" وكيف  أحول الغروب الى شر وق وأجعل السواد  بياض...

هو ليس بانس ولا بجان ولا حتى بملاك هو رجل من الاحلام ....

فلا تلمنني اذا ما قلت أنه توجد أزمة في وجود الرجال الرجال

على الأرض لذلك سأبقى هناك في الفضاء مع الكواكب والمجرات...مع رجل من الفضاء.....

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق