]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ديمقراطية الصندوق ليست ديمقراطية

بواسطة: Wael Omar  |  بتاريخ: 2012-04-16 ، الوقت: 17:32:34
  • تقييم المقالة:

رغم اننى مع ديمقراطية الصندوق وليبرالية الترشح  ولكنى  ايضا مع قانون العزل السياسى الذى يسعى الية الاخوان من الطبيعى سيدى القارىء انك تعجب عندما تسمع ذلك فكيف انا مع هذا وذاك  لاننى انا نفسى متعجب فانا ضد الاقصاء ولكن هناك سؤال كيف يختار المصريون رئيسهم ففترة الفساد التى امتدت من عهد عبد الناصر الى عهدنا هذا  وتجهيل الشعب واقصاءة  جعلت من الشارع  المصرى حتى المتعلمين منة جهلاء  نعم للاسف جهلاء ولم اكمن هذة الكلمة بداخلى وادفن راسى فى الرمال كما كنا نفعل من قبل مما يزيد الجهل جهلا بل اقولها وساقولها بصوت مرتفع وليستنكر من يستنكر ويشجب من يشجب  نعم المتعلم منا جاهل فالجهل ليس جهل القراءة فقط ولكن جهل بامور كثيرة كالسياسة وغيرها من الامور  الكثيرة  بل السياسيون المصريون  هم انفسهم اميون فى السياسة حتى الاقدم منهم كالاخوان  التى اتت اليهم فرصة ربما لم تاتى ثانية الا بعد عدة سنوات  لانهم بافعالهم هذة المرة  تبين انهم لم يستطيعوا المحافظة عليها كما ينبغى  بهرولتهم فى الخطى ولم يتعلموا طريقة    خطوة تنظيم فى السياسة                                                                                 رغم انة كان من الممكن ومن السهل هذة المرة اغتنام  الفرصة واللعب على وتر الشعب قليل الخبرة اكثر من المرات القادمة بعدما يزداد الشعب خبرة سياسية بعد ممارسة السياسة الفعلية  نرجع الى السؤال كيف يختار المصرى رئيسة  ولماذا اريد اقصاء سليمان  تردد فى الشارع المصرى مؤخرا  من معظم الشعب خصوصا الريفيين والفلاحيين اللذيين انتمى اليهم بيئتا وليس فكرا  انة لا يصلح لهذة المرحلة غير سليمان رويستندو لذلك الى ما حدث من فوضى فى الاونة الاخيرة فى الشارع وبما ان سليمان رجل مخابرات  لا يستطيع السيطرة على الامن الا هو  وهو يعلم هذة النغمة  التى تدعم موقفة  ولذا جعل توفيق عكاشة وقناة الفراعيين هى المنبر الذى يتحدث عنة لانة يعلم  من هم شعبية عكاشة  ومن يقتنع بكلامة  انهم هؤلاء الفئة التى تحدثت عنها من قبل وللاسف هم الاكثر عددا  وللاسف منهم متعلمون  وانا لاانتقص من حق سليمان كشخص حتى وان كان صالحا  ولم يثبت  علية ادانة  كما غيرة من رموز النظام السابق ولكن لماذا هو بالذات  دون غيرة وهل مصر عقيمة لا يوجد فيها غير رموز النظام السابق فمن العقل والحكمة  انة من كان فى منصب رفيع كسليمان  او غيرة  اذا تولى السلطة  سيكون اددداءة بطىء وهادىء لما عندة من اشباع  اما اذاا جاء وجة جديد ودم جديد  يزداد نشاطة لم عندة من نهم وجوع للسلطة  ويحاول جاهدا ان يثبت للشعب انة الاجدر غير ان نجاح سليمان من الممكن ان يشعل الشارع الثورى مرة اخرى ونحن فى غنى عن ذلك  ولو كان سليمان حكيما لم يرشح نفسة هذة المرة لماذا هذة المرة فالمرات القادمة كثيرة وربما  تكون فرصتة احسن المرات القادمة  فانا سعيد بقرار استبعادة من اللجنة واتمنى عدم نجاح طعنة هو وابو اسماعيل والشاطر  لانهم الاكثر جدلا حولهم فى الشارع السياسى والاكثر شعبيا والاسف اقل فكرا فالعملية معكوسة فى الشارع المصرى الاحسن من المرشحين تجدة اقل حظا وحولهم فئة قليلة من المثقفين كالعوا وابو الفتوح وصباحى والاسوا التف حولة الناس  ولا عجب فى ذلاااااااك فهذة مصر الان                                                                              ابو ميسون                                                               


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق