]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مصير الموت

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2012-04-16 ، الوقت: 11:27:23
  • تقييم المقالة:

يقول الله تبارك وتعالي .....تبارك الذي بيده الملك وهو علي كل شيء قدير ...الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا وهو العزيز الغفور ....سورة الملك .....

ونقف مع قول الله تعالي ....خلق الموت ....يقول بعض المفسرين في تفسيره ...أن الله تعالي أوجد الخلائق من العدم ليختبرهم أيهم أحسن عملا ....وكان رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول .....إن الله أذل بني آدم بالموت وجعل الدنيا دار حياة ثم دار موت وجعل الآخرة دار جزاء ثم دار بقاء ....ويري بعض المفسرين أن معني الآية ..أن الله خلق الموت وأوجده من العدم كما أوجد الإنسان من العدم ولأن كل مخلوق له نهاية فإن الموت طالما أنه مخلوق فسوف تكون له نهاية ..وبالتالي فإن الموت سيموت ..وهذا الرأي في التفسير هو ما أميل اليه .....ولقد وقفت متأملا الآية فوجدت أن رب العزة قدم الموت علي الحياة في الخلق ...فيقول ..خلق الموت والحياة ...فالموت يسبق الحياة هنا في التريب وبعيدا عن تفسير رجال اللغة لحرف الواو ومعناه فإن الترتيب الزمني هنا في قول رب العزة ما يعنيني لأن الدنيا ليست دار بقاء وبالتالي فإن سبب إنهاء الحياة جاء قبل الحياة .....

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ...إذا صار أهل الجنة الي الجنة وأهل النار الي النار ...جيء بالموت حتي يجعل بين الجنة والنار فيذبح ...ثم ينادي مناد ...يا أهل الجنة خلود فلا موت ويا أهل النار خلود فلا موت فيزداد أهل الجنة فرحا الي فرحهم وأهل النار حزنا الي حزنهم .....رواه البخاري ومسلم ...

والحديث واضح ولا يحتاج الي تفسير ...وبإختصار الحديث يبين أن الخلائق بعد الحساب تنصرف إما الي الجنة أو الي النار ويؤتي بالموت ويكون في مكان بين الجنة والنار ويذبح فقد دخلت الخلائق في مرحلة الخلود إما في الجنة أو في النار وهذاما ينادي به مناد فتزداد سعادة أهل الجنة ويزداد حزن وشقاء أهل النار ......جعلني الله وإياكم ممن يفرحون بنداء الخلود ....وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ....المصدر لمن يريد المزيد ........كتابي من الموت والقبور الي البعث والنشور ...تحت عنوان ...مصير الموت


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • omima | 2012-12-22
    نعم نصيحة القلب " ذكرالموت " يطرد فضول الأمل ويكف  المنى ويهون المصائب ويحول بين القلبوالطغيان

     

     

    مادخل ذكر الموت بيتا إلا رضي أهلةبما قسم الله لهم وجدوا فى أمر آخرتهم

  • omaymasalm | 2012-06-13



    سبحان من خلق الموت والحياة ليبلوكم ايكم


     احسن عملا

     
    فالية المرجع والمآب والية النشور وهو الوارث


     للأملاك بعد فناء



    الملاك
  • أحمد الخالد | 2012-04-16
    رائعة تلك الرؤية للموت نستشعر منها أن الموت ليس الفناء فهو مخلوق .
    لكن الجنة والنار مخلوقان فانيان وكل منهما دار بقاء لفانون ...
    فهل البقاء والديمومة لهما أيضا ؟!
    لعل في الربط بين كلمة موجود التي تعني الحاضر دوما كصفة لله تضم معنى الواجد والموجود في آن معا تفسيرا يكشف العلاقة بين فناء الموت وبقاء داري البقاء كديمومة لاتنتهي ....
    ويبقى السؤال عن الموجودات التي كتب لها ديمومة البقاء هل تتفق مع رؤية موت الموت أيضا وتفسيره بأنه لا موت بالمعنى الذي نعرفه ؟! أم أن تفسيرنا يحتاج إلى المراجعة 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق