]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

زبد البحر

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-04-16 ، الوقت: 07:26:19
  • تقييم المقالة:

هنا على شاطىء البحر أقف ساعة تثقل نفسي بالهموم أرميها وأودعها الامواج مع المد والجزر كأن أمواج الشطآن ساعي بريد يحمل من داخلي الاحزان ويرميها وسط البحار وهكذا حتى افرغها كلها واعود خالية الهموم فارغة من التعب ومرتاحة الفكر والبال....لحظات أقضيها أسترد فيها ذاتي وأستعيد نشاطي ...صوت الموج الهادر وهدوء الشاطىء الممتد وسكون الوقت عند الغروب او عند الشروق كلهم يتحدوا ويمسحوا عني احزاني بكبسة زر ربما  أو بزبد يجعل الرمال ملساء وكلما كتبنا على الرمال كلما محاها الزبد أو بالأحرى حفظها في اعماق البحار..

يا بحر يا حمال المآسي ويا راحتي من جنون الحياة وهلوساتها ويا مقهاي وملهاي ومنتزهي وأحلى مكاني.....

يا بحر يا كبير يا  أيها الامتداد الأزرق والذي يعكس عظمة ووقار السماء ......فيك أقضي أحلى أوقاتي....أتوضأ وأصلي وأدعو وابتهل واحمد واهلل واكبر وأستغفر.......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق