]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انسحاب

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-04-16 ، الوقت: 01:27:03
  • تقييم المقالة:

 

سأخرج 

قلت سأخرج 

لكني لن أغلق الأبواب خلفي 

فلعل خلف كل طارق جديد

لعنة قلم ترهقه الممحاة 

ويكشفه عاريا دوما 

فم المبراة 

سأخرج 

لن أغلق الأبواب خلفي 

رفعت عن جبينها الأقلام 

ما سطرت 

وجفت على صحف البلاهة 

ما كتبت 

قلت سأخرج


« المقالة السابقة
  • مريم | 2012-04-22
    بالله عليك يا كاتب ارجع ولا داعي للانسحاب اذا كان لا بد من ان بنسحب احد فلينسحب الغربان والبوم وكل الاشرار هنا مكان للطيبي الكلام ونحن كلنا رجاء وننتظر مقالك بعد الانسحاب ارجوك اجعلها فترة استراحة او التقاط انفاس ولكن لا تنفذ هذا الانسحاب كلنا بانتظارك وبانتظار جديد كتاباتك......
  • لطيفة | 2012-04-21
    وما خرجت أيها المنسحب الا لتعود ولتستعيد معك  المقالات....بريقها ورونقها وتألقها
  • شهادة تقدير | 2012-04-21

    شاعر ومبدع وفنان 

    ثلاثية إجتمعت في شخص إنسان 

    فارتقت به 

    فكان جديراً بالحب والتقدير 
  • من الرد | 2012-04-21
    اي قلماً هذا الذي 
    نقشا تلك الحروف
    وجعلها تتلألأ في سما مشاعر رقيقه
    اختي الفاضله لطيفة خالد
    حروفك راقيه بمعنى الكلمه 
    وقلم ينزف اجمل الحروف واعذبها 
    هنيئا لمن خطت هذه الحروف من اجله
  • مما كتب | 2012-04-21

    يا سيد البطولات الأدبية، ويا خطيب المنتديات الثقافية، ويا كاتبًا من الفئة الأولى، وشاعرًا من الطراز الملكي،
    تفتقدك أماكنُ الصدراة، وتنادي عليك وبأعلى الأصوات، "في أيّ مكانٍ أنت ومع أيّ جماعة تكون؟"

     

    محلّك في القمة فارغ، وجسد الإبداع يلزمه رأسه، وإلا سيُبلى الجسد وتخبو باقي أطراف الشعلات والومضات.

    تفتقدك القلوب المخلصة، والعقول الوفية، وتنتظرك وعلى أحر من الجمر، لتراك تتربع على عرشك ملك الكلمات، وعاشق النغمات، ومبدعًا في صف وترتيب الحروف والجمل الفعلية والاسمية، والنصوص الأدبية والقصائد الشعرية.

    عساه غياب للاستعداد للقدوم بحلة جديدة للكتابات.
    وحواسنا وقلوبنا وعقولنا تتأهب لاستقبالك ولمباركة مرورك وبعد زمن من الانتظار.
    بقدومك يا سيد الكلمات ترجع للأمكنة وهَجُها، ونورها، وتألقها، وسحرها، وإبداعها.

    ومن كلتا الجهتين؛ يقف الكُتّاب والمؤلفين، والشعراء، والفنانين، وجهابذة اللغة، لاستقبال ابنهم البار وسيد القمة في الإبداع الفكري والأدبي والشعري. فأهلًا بك في الصدارة وهنيئًا  لك يا من أعطيت المكان قيمة ورفعة وسموّا. ومبارك عليك يا من أنسنت الخيال وأضفيت على المكان حضورًا ملائكيًا أخاذًا.

  • مريم | 2012-04-21
    ومن أعماق الوجدان لك يا حضرة الكاتب وحشة فانت حولت الضد الى معاني عدة فصارت انسحاب تعني البقاء والى الأبد وراء الممحاة والقلم ننتظر العودة والرجوع والمقالات والروايات والشعر الحديث والمقفى والموزون والمعجون بالمشاعر والاحساس ......
  • يوسف | 2012-04-17
    اخرج واكتب                                                                                                                                      فقلمك لن يجف                                                                                                                                     وان جف فاقلامنا فداء لك                                                                                                                         وان جف مداد قلمي فاكتب بدمي
    • أحمد الخالد | 2012-04-18
      لو أعلم كم محبتكم لكتبت من زمن سفر خروجي لتجدد نبضي 
      دمكم سيدي كون أكبر من أن يكون مداد ، إلا إذا كان مداد محبة تسطر على جبين الزمن أناشيد رائعة ترسمنا أناسا بالمعنى الذي أراده الله .... كلماتكم تجدد الرغبة في الصخور لتنبض ثانية ، ولا يشكر رائع على روعته 
  • نورسين | 2012-04-17
    سيدى انت كالشمس مصدر الطاقة للجميع انت لست كلمات على اوراق او على صفحات كتاب انت نفس صافية , عطاء بلا حدود انت عقل منير يهدى الاخرين ,الرائع اينما تكون و صاحب القلم الرفيع فهل يمكن للشمس ان تغيب؟؟؟
    سيدى انت تعنى لنا الكثير ولكن  اعذرنى لست كاتبة ولا اجيد التعبير  
  • محمد محمد قياسه | 2012-04-16
    دائما رائع كعادتك تجيد توظيف الرمز وتركيز المعني وإيجاد عمق لكل كلمة .....خالص تقديري
  • طيف امرأه | 2012-04-16

    الراقي احمد الخالد ..

    اسعدك المولى ..

    وهل يقينا سيهبنا الخروج تلك الراحة ..؟؟

    قد نحاول ان نتهرب من واقع لا يملك لنا الا المتاعب ؟؟

    ولكن بكل واقع له تراجع

    ولكل حال فيه أكثر من احتمال

    لقد قرأتك ..هنا .. فلسفية أخرى ..لواقع يرهقنا بكل استمراريته

    نحن, هم ..وكمٌ اخر من افتراضيات

    لكم حرف هنا رمزي ..يسطر الاندهاش

    سلمتم من كل سوء

    طيف بتقدير

    • أحمد الخالد | 2012-04-16
      قلمكم الشاعر ورؤيتكم هي الأكثر روعة ، هي لحظات بدأت بجلد الذات هكذا :

      ' بينما أنت القاتل والمقتول بين يديك تقرأ أحرفا جدباء في صفحة الأفق الملبد لاثم يم يبارك خطوك حين تكون الريح تسابيح الروح "

      لكننا دوما نعود فليس في الأفق سحابة نستظل بها سوانا . لكنها لحظة مغيب لشمس الروح تنتظر طلعة القمر فتهبنا الضياء بصيغ أخرى 
      سلمتم دوما 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق