]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الثورة في الاسلام

بواسطة: Mostava Ebrahm  |  بتاريخ: 2012-04-15 ، الوقت: 22:59:43
  • تقييم المقالة:
‎Mostava Ebrahm‎   الي متي يظل العالم الاسلامي لا يستطيع تطبيق الاسلام كمنظور شامل للحياة لا يستبعد بل يراعي الخصوصيات الي متي نظل نزج بعلمائنا بالمواقف المتطرفة بالتاييد من جهة وبالرفض من جهة اعتقد ان الذين حملوا فتاوي شيخنا الدوو علي تاييد مطلق للثورات لايختلفون عن الذين يريدون الغاء الثورات بشكل مطلق ذلك ان الثورة مهما كانت محامدها ستظل محكومة بتصور الواقع المحيط هذا التصور الذي ينبغي ان يجيب في الاول علي سؤالين ...كبيرين تتفرع عن كل واحد منهما اسئلة عديدة اول هذه الاسئلة ماواقعنا ويتفرع عن ذلك هل نملك بني تحتية سواء كانت مادية اومعنوية فالمادية واضحة الدلالة اما المعنوية فمن امثلتها مفهوم الدولة والامة ومقارنته بالمفاهيم المناقضة كالقبيلة والجهة والعنصر ومن امثلتها الوحدة الترابية والامن والمنظومة القانونية للبلد اما السؤال الكبير الاخر فهو ماذا سنحقق ولاشك ان كل قادم علي فعل جديد لايريد منه الاتحقيق الافضل لكن مامدي القدرة علي تحقيق هذا الافضل بمعني مافرص تحقيقه وما المنزلقات المحيطة به الي غيرذلك مما يستطيع كل احد التساؤل عنه ويحق له ذل
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • نشوان الجريسي | 2012-04-16
    الاخ مصطفى: ان المشاكل السياسية قد تتشابه في المظاهر والاعراض ولكنها تختلف في الاسس والاسباب,فاما ان تكون المشكلة في نظام الدولة المنبثق من فلسفتها,واما ان تكون المشكلة في سوء اداء النظام,فان كانت الاولى فانها تحتاج الى انقلاب جذري في الفلسفة والاسس والانظمة,كما فعل الرسول عليه الصلاة والسلام في المدينة,وان كانت المشكلة في اداء النظام فانها تحتاج الى تغيير شخوص النظام  لاحسان الاداء وقد يحتاج التغيير الى ثورة,فمشكلتنا هي في النظام وليس في الاداء,ولهذا فان اي تغيير لا يستهدف النظام فانه مجرد هدر للطاقة ولا ينتج شيئا ,ناهيك عن العوامل الخارجية التي تدعم مثل هذا التغيير الذي لا يستهدف النظام .
    • Mostava Ebrahm | 2012-04-16
      لنا في رسول الله اسوة حسنة  لكن اخي نشوان الاتري معي ان الرسول صلي الله عليه وسلم لم يهدم الاسس الجاهلية علي الرغم  من فسادها الا بعد ان ثبت الاسس الصحيحة فمتى قال ان دماء الجاهلية ملغاة ورباهاباطل وهذضد مبدا الثورات التي تهدم ثم تحاول ان تبني

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق