]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من أجلك يا جزائر

بواسطة: Abdelkader Cherifi  |  بتاريخ: 2012-04-15 ، الوقت: 10:46:06
  • تقييم المقالة:

أنت تغمضين غينيك كي لا تشاهدي الحقيقة لانها تؤلمك فالمجاهدين الحقيقيين تمت تصفيتهم في السنوات الاخيرة من الثورة ومن يتأمل مسار الثورة يجد أغلب القيادات اغتيل بين 58-61 وهونفس الوقت التي التحق فيه ضباط فرنسا بأمر من ديغول أولا لاختراق الثورة وثانيا لتجد فرنسا لها موطئ قدم في جزائر ما بعد الاستقلال أما اعدام أصغر عقيد في اجيش الجزائري العقيد شعباني رحمه الله فكان بسبب رفضه لادماج ضباط فرنسا في جيش التحرير ومنعهم من تبوؤ المناصب القيادية ومن المفارقات العجيبة ان من حاكمه واصدر حكم الاعدام هو الجنرال الهارب من الجيش الفرنسي محمد تواتي المعروف بالمخ ومن الغرائب والعجائب ان هؤلاء الطلقاء الذين سلمت منهم فرنسا ولم يريقوا قطرة دم لاي جندي فرنسي لم يسلم منهم الشعب الجزائري بعد 30سنة من الاستقلال وقد اتخذ قرار الانقلاب من طرف هذه الثلة الحاقدة على الثورة وعلى الشعب الجزائري المسلم هؤلاء الذين تسميهم يا حدة منقذو الجمهورية لقد انقذوها من بوضياف وقاصدي مرباح وعبد الحميد مهري والعقيد شعباني نعم لقد أنقذوا الجزائر من أبنائها البررة ليعيدوها لقمة سائغة الى فرنسا العجوز


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق