]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من نزيف قلمي

بواسطة: ثامرسباعنه  |  بتاريخ: 2012-04-10 ، الوقت: 03:53:51
  • تقييم المقالة:
من نزيف قلمي
 

• احيانا نحتاج الى الدموع وكأن قلوبنا تريد ان تغتسل من آلام الدنيا
• تتجمع عليك الهموم .... تطاردك الآلام ... تحاول الموع ان تكسر قيد عينيك ... لكنك تنتصر على ذاتك وترسم بسمة جميله على شفتيك ….يتوقف الجسد عن الحراك... فالقيد يطوقه... لكن تبقى نبضات القلب قوية مسارعه تبحث عن لحظة الخلاص
• إجمع كل آلامي ودموعي ..لكن لا تنتظر مني ان انحني .. وكن على يقين ان جسدي الهزيل والمليء بجراحك لازال قادرا على الصمود ... والبقاء شامخا..لان بداخله قلبا يحمل الايمان بالله وحبا لا تستطيع بكل ظلمك وقسوتك ان تنتزعه مني.
لقد امتطيت جراحي وسرت في دربي محتسبا لا ابالي بكل ما يحيط بدربي من اشواك و أوجاع.. سأمضي بإذن الله
• عد الى نفسك واجمع كل ذكرياتك لتجد انها خليط بين الألم والامل.. بين الفرح والحزن...بين الحب والكره... بين الانكسار والصمود... عد الى شريط حياتك وابحث عن اللحظات التي تمنيت فيها ان تكون وحيدا وقارنها باللحظات التي تمنيت ان تكون بين احبابك واصدقائك..عد الى نفسك وحاسبها لتجد ان هذه الحياة لا تساوي عند خالقها شيئا فلماذا تبتئس وتحمل الهم في قلبك... دع جرحك ...المك...قهرك ...وانتفض........

• أن الانتصار والهزيمة أحيانا لا تكون بمفهوم الربح والخسارة .فقد تكون قد حققت النصر لكنك بداخلك مهزوم ضعيف منكسر.. أو أن تكون قد هزمت لكنك بداخلك قوي منتصر عزيز، فكن دائما على ثقة بنفسك وبالطاقة الكامنة بين اضلعك.
• اعلم أن الشجاعة ليس أن لا يكون في قلبك خوف من شيء... ولكن أن تنتصر على خوفك وان تحقق المطلوب منك أداؤه.
• ولا يوجد انسان ذو مناعة من الألم ، لكن عليك ان توقن انك قادر أن تحيى رغم هذا الألم ، بل انك قادر ان تحيل ألمك هذا الى أمل
• تذكر دائما أن الشمعة المضيئة تقترب من أختها المنطفئة فتضيء، فأنت بإخوانك أقوى واقدر على التغيير والثبات
• لملم كل اجزاء جسدك الممزق .. وعد منتصبا على قدميك ...تحامل على جرحك ... مد ناظريك الى الافق البعيد... واصرخ بأعلى صوتك انك لازلت حر..
• لست بالمتمرد ولكني رافض للظلم والقهر حيث كان ... لست بالظالم ولن اضع الاقنعه الكاذبة لأخيف من حولي... لن اقبل بغير الحق طريقا و إن حوربت.. لن يكسرني الموج و إن سبحت عكس التيار لأني على ثقة بوعد الحق.. وبنصر الله.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق