]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصائد الشمس ج2

بواسطة: تونسي عبد الله  |  بتاريخ: 2012-04-09 ، الوقت: 18:27:53
  • تقييم المقالة:

                                      اوراق من الغروب

وقف المساء هنا في ضفتي

وتامل معي الغروب سارح في الهضاب

وراح يكتب معي قصتي

ويقول بكل صمت هذا سراب

انظرهناك ناحية غرفتي

كيف لون الغروب ذكرايتها

بسيرة الاصحاب

ترى اين هم في هذا الموسم

لا ارى لهم تعازي ولا مراثي

ايكون قداختفى صوت الطفولة

هناك في التراب

تعال نفتش معا في رسالتي

فانا لا ارى لهم خبر ولا جواب

ربما يصل اليهم صدى وحدتي

فياتون في تلهف مع اول خطاب

تعال اذا ننتظر القطارفي لهفتي

فربما يكونواهم الواصلون

عند الباب

مر القطاروجاءالقطار

فلا ارى طيف ولاجواب

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق