]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشبيحة وطائرة الشبح / من حاملة القرابين الى حاملة الطائرات

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-04-09 ، الوقت: 08:12:44
  • تقييم المقالة:

الشبيحة وطائرة الشبح /

من حاملة القرابين الى حاملة الطائرات

في نظرية تحويل الألم,او نظرية الضربة الأستباقية,اونظرية توالد الحرب,حرب داخل حرب,أي تحليل الحرب الى حروب اصغر واصغر,بحيث تؤدي اغراضا آنية قريبة الأجل,حرب الربح السريع,ومن دون تبعات بشرية ومن دون تعويض’بل الطرف الذي وقعت عليه الضربة او الحرب هو من يقوم بالتعويض (مرض المنطق),كالحرب على العراق او حرب الناتو على ليبيا مؤخرا. حق الحرب على الشعوب المهضومة اصلا,حرب توفر الجهد والزاد والعتاد.

ربما تكون هذه النظريات ضد الشعوب المطحونة,التي لم تتخلص بعد من القبضة الحديدية ,او من مطرقة قبضة الحاكم وسندان الوضع الأجتماعي المزري.

لم يكن يدري العالم ان هذه النظرية تنقلب على الحاكم,وبالتالي لم تعد الشعوب تخسر اكثر مما خسرته الأنسانية جمعاء,منذ عهد هولاكو مرورا بهتلر وموسيليني الى يومنا هذا,من مختلف الفتك والمجازر التي أخذتها الشعوب في نضالاتها في سبيل استرداد حريتها وكراماتها,حرية الأنسان والأوطان.

حروب فاصلة واسلحة فواصل,’وكما لكل حرب اسبابها بداياتها ونهاياتها,مادية اجتماعية ثقافية,كما انها تخلق اسلحتها الفاصلة الحاسمة,كما كانت القنبلة النووية القيصل في ايقاف الزحف الياباني وطموحاته,ومن تمة توقيف الحرب العالمية الثانية, وانقسام العالم الى معسكرين غربي وشرقي,واعطي حق الفيتو لدول دون الأخرى,اوصل العالم من خلاله الى سباق جنوني تسلحي,قبض فيه العالم انفاسه احيانا كثيرة,او هو الأتفاق مع الفارق في تخلي الروس عن موقعه ,وتسليم الغرب قيادة العالم ارضيا وبحريا وجويا وفضائيا وتكنولوجيا.

فاز الغرب,وكان السلاح والتسلح الشعرة التي قطعت ضهر البعير,وبالتالي لم تعد الحرب(بين) وانما الحرب (على),ناهيك عن بعض التحالفات التي سببتها الثورات العربية مؤخرا.

واذا كان الحاكم العربي في كل هذه الحروب مستثمرا (مقاولا) متفرجا على الجلاد والضحية,معتبرا بان امره (خاص),يوزع قرابين التبركات الداخلية والخارجية لشراء الهمم والذمم.لم يصدق السلاح المرعب ينتقل اليه,فبمجرد ان تتحرك حاملة الطائرات حتى تصاب الأنظمة الكرتونية بالأنكماش والتقلص,ورأس التأسد تأكسد وصار نعامة,ولو ان الظاهر يبدو بعض المقاومة سرعان ماتظهر رضوخا وانبطاحا,بقدر ماتدوب قرابينه الداخلية والخارجية عندما تدار محركات الحاملات وتدار بوصلتها باتجاه شواطئ البحر المتوسط,وحينما تتحرك طائرة الشبح وطائرة:b52حتى يتحسس هذا المسؤول او ذاك عرشه,ويظل في حالة طوارئ ويستدعي مستشاريه ودبلوماسيه الى اجتماعات مغلقة,الى ساعة ما تتوقف هذه المحركات المرعبة وتعود حاملة الطائرات مرافئها وموانئها,في حين يعيد حاملة القرابين يوزعون تركت الرجل الميت ارجاء الديار الموتى او خارج الديار الأكثر حياة,لشراء مشروع صمت الحاكم الأكبر.يحدث هذا اكثر عندما تنشر طائرة الشبح اجنحتها وتجتاز الحدود,وتنتهك المجالات المتعاهد عليها علانية,ساعتها تختفي الشبيحة خفافيش ظلام, من الليل الى الليل تزحف, ومن الفراغ الى الفراغ,وبعد ان استرجع وعيه المفقود. سفك دماء الأهل والأقربون دفاعا عن عرش مهزوز اصلا ,في سبيل ان ينتهي ولي نعمته في قنوات مجاري المياه,اومختفيا بالحفر.

سياسة الأختفاء هي فكرة في البدء,اعادة الوعي في اللحظات الحرجة,بل,هي فهم بعد فوات الأوان.فهم مؤخرا بان العالم تغير وان الطبيعة لاتأبى الستاتيكية,العالم متغير على مستوى الأفكار,قبل الكلمة.لم يفهم ان الحروب كالكلام كالأشاعات  تتغذى بالأضافات ,وان الثورة كالنجاح تجر الثورة,وبالتالي في ظل ثورات الربيع العربي كل كلام عن اية وحدة اقليمية او جهوية تكون بمتابة ضرب من الخيال ان لم يصحبها تغيير على الصعيد المجايلة,وعلى مستوى الأفكار والأفعال, وبعث نفس جديد وحياة جديدة,جيل ما بعد الأستقلال يسعى ان يرى نفسه في الصورة,يحدث الناس بما يفهمون وما يعملون,وتمة المشكلة!!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق