]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اسرائيل الى الزوال

بواسطة: تونسي عبد الله  |  بتاريخ: 2012-04-08 ، الوقت: 20:33:08
  • تقييم المقالة:

يقول االبيرت انشتاين ان اي دولة قامة بمثل ما قامة به اسرائيل فمصيرها الى الزاول نعم انه التهديد اوجودي الذي يعيشه الكيان الصهيوني منذ قيام فهو لا يزال يحس رغم كل الحماية التي يحظى بها انه مهدد من الداخل والخارج فهو يدرك بحس مشترك ان الحق في الاخير سيعود الى اصحابه لا ماحال وهذا مايجتمع كل الاسرائيلين فرغم ان اسرائيل دولة عسكرية وتعيش على سيفهاكما يقول الادباء فهي دائمة الخطر باحساس ان هناك شئء ما يهددها من كل جانب يقول دفيد بن غوريون تزول اسرائيل عند اول هزيمة لها وهذا مانجده في حرب1973وحرب 2006وحرب 2008 هذابانسبة للصعيد الخارجي وماذا بانسبة للصعيد الداخلي والرويا الاستراتيجية لاسرائيل من الداخل فسنجد ان هذا المجتمع الذي يعي الحضارة والتطور اخذ في التاكل ولانحلال لعدة اسباب فخذ عنك مثلا من كل ثلاث عائلات مصير واحدة منها الطلاق اضافة العنف المدرسي الذي صار يشكل عند اسرائيل لوحدها ما نسبته 50بالمئة اضافة الى التسرب المدرسي الذي يشكل مانسبته 40بالمئة اضافة الى تعاطي الكحول والمخدرات وفي مختلف المستويات اضافة الى عزوف الشباب عن اداء الخدمة الوطنية والزامية المراة بادائها حيث تشكل المراة ثلث الجيش الاسرائيلي وتمديد فترة الخدمة الى ثلاث سنواتمابانسبة للهجرة التي كانت عاملا مها في تشجيع اليهود للهجرة الى اسرائيل واقامة الكيان المزعوم فان ذلك قد مات منذ موت الحلم الصهيوني حيث ان مانسبته 50بالمئة من يهود العالم لا يفكرون في زيارة اسرائيل ومانسبته 60بالمئة من اليهود لايهتمون ان زالت اسرائيل من الاوجود ام بقية ومانسبته 40بالمئة لايفكرون في الرجوع مرة اخرئ الى اسرائيل وهنا اتذكر قصة حدثت لكاتب اسرائيل في امريكا حين ما زار عيادة طبيب اسنان وسائله الطبيب عن عمله فقال له انا كاتب وسائله ماذا تكتب قال اكتب عن مستقبل اسرائيل ضحك الطبيب وقال اه فهمت انت تكتب قصص قصيرة

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق