]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أتدرين ياسيدتي...معتصم السبع

بواسطة: معتصم السبع  |  بتاريخ: 2012-04-08 ، الوقت: 17:51:28
  • تقييم المقالة:

أتدرين يا سيدتي كلَ ليلةٍ أخلو بنفسي...أشُعِلَ سيجارتي ليس لأَهْلَكَ صِحَتـي

إنَّــمـا أحاوِلَ أن أَحــرِقَ الـمـاضــــي...الـذي تَــرسخَ و انـتُـحِـتَ بِـذاكـرَتـي

مـــا اسْــتَــطَــعْــتُ حَــمــلَ رَأســــي...مِـن تَـعَـبـي وثِـقَـلِ ذِكـرَيــاتـــــــــي

تَـعِـبـتُ مِـن مُـلَـمْـلَـمَـةِ هُـمـومـــــــي...ذِكْــرَيــاتٍ  تُـؤلِـمَنـي وتُـمَـزِقَـنــــي

انْـتَـفَـخَـت واحْـمَـرت عُـيـونــــــــــي...مَـاعـَاد بِـهـا قَــطْــرَةً مِـن دُمُـوعــي

مُـسْـتَـلْقِياً بِفِرَاشي, قَد ضَعِفَ بَصَري...لا أَرى أَمَامي,لا بِلَـيلي ولا بِنَهـاري

شُـلَ جَـسَـدي ما شَـعَـرتُ بـِأَطـرافـي...إلا اسْـمُـكِ  لازَال يَـنْـطِـقَـهُ لِـسَـانــي

وَيُـنـَادي حَـبـيـبَـتــي لا تُـفَـارِقـيـنـــي...أَتَترُكيني هَـوَاناً وَروحُكِ هي روحي

أَتَنسي دِفأَ حَناني واشْتِياقِكِ الدائِمَ لي...وَتَـغَـلْـغُـلَ بِـشَـعـرَكِ أَنــامِــلـــــــــــي

وَجُـنـونَـكِ بِـإشْتِـمـامِ عِـطْــــــــــري...وإرْتِـعـاشِ جَــسَـدَكِ مِـن لَـمَـسـاتـــي

وَلَــذَةِ طَـعْـمِ  شَـفَـتـايَ وَقُـبُـلاتـــــــي...وَذَوَبـانَـكِ الـتَـامَ  بَـيـن ذِراعــــــــاي

وَامـتِـزَاجَ آهـاتَـكِ  بِـآهـاتـــــــــــــي...الـتـي أَلـفْـنـا بِـهـا أَجْـمَـلَ الأغَـانـــــي

وَرَقَصْتي وأَنْتي مُلْـتَـصِقَةً بِحُضنــي...حتى فَقدْتِ صَوابَكِ وَفَقدْتُ صَوَابــــي

وَتَشابَـكَتْ بِـبَـعْـضِهـا الأيــــــــــادي...أَلا تَـقـولـي وَقـتَها بِمـاذا أَحْـسَـسْـتــي؟

أَنتِ مَـن حَـرَكْـتي مَـشَـاعِــــــــــري...وَدَفَـعْـتِ بِــحٌـبَـكِ جَـرَيـانَ دَمــــــــي

إلـي شـرايـيـني حـتـى سـكـن قـلـبــي...فَـأَصْـبَـحْـتِ هَوائي وَمائي وَطَعامــي

إِن كَـانَ الـخَـطَـأٌ مِـنـكِ أو خَـطَـئــــي...إنَ الله يَـغـفِـرَ فَـلِـمـاذا لا تَــغْـفِـــــري

لا أرْكُــضَ خَـلـفَـكِ كـمـا تَـعْـتَـقِـــدي...إنما أُجاهِدَ للحِفاظِ على حٌبَكِ وَحـُبــي

فَـإِن كـان قَـرارَكِ الـفِـرَاقَ فَـاذهَـبـــي...فَـدَربَـكِ يُـصْـبِـحَ غَـيـرَ دَربــــــــــي

لـكـنْ اعـلَـمـي أنَّ الـشوقَ سَـيـعدَكِ لي...فَـاصْـبِـري وَبِقَرارَكِ لا تَسْـتَعجـلــي

قَبلَ أن يَفوتَـكِ قِـطارَ الحُبِ وَيَأخُــذَنـي...لِعِشْقاً يٌقَدِسَني وَمِن جِراحي يَنتَشِلَني

في النهايَةِ أنتِ حُرةً فَـفعَلي ما شِئـْتــي...وَلكن سَتَندَمي وَتَقولي يَالَيتَني يالَيتَني


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق