]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الوطاويط

بواسطة: يعرب مازيغ  |  بتاريخ: 2012-04-08 ، الوقت: 17:19:02
  • تقييم المقالة:

ترتفع الهمسات الدنيئة لتدنس الآذان البريئة أو بالأحرى ما تبـــقى من الآذان البريئة ... محاولة تشويه ما تبقى من الأشياء المحمودة

و كأن الواقع الذي نعيشه ينقصه هذا اللون القاتم ؟ من الغريب أن نظل طوال العمر على أهبة الاستعداد لخوض المعارك بشتــــــى أصنافها و أن نرضى بالغيم يغشى سمائنا و كأن خيوط الشمس لم

تخلق لكي تنير على أرجاء أرضنا ...

إنهم كالوطاويط لا يظهرون سوى في الظلام ، و لا يصطادون إلا في المياه العكرة ... و لن يكفوا عن زرع الدموع لأنها حرفتهــــم

التي امتهنوها منذ زمن بعيد .

دعوا الورود تنمو كيفمـــــــا شاءت ... دعوا الشمس تشرق على

الجميع من دون أن تغطونها بالغربال .   

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عزيز بن طالبي | 2012-04-18
    الاخ .... مراد العربي ....
    كثيرون هم من يريدون هذه الارض دائما ساحة للمعارك
    و لكن هيهات لان هذه الارض ارتوت بالدماء و شعبها صار
    واع للمؤامرات ....
    و حتى و ان مضوا في محاولة زعزعة البلاد فلن يقدروا
    لان في هذه الارض هناك الكثير من يعشق ان يموت
    فداء لها ...

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق