]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من نوادر المعلمين...أ: بوتشيش

بواسطة: عبد الرحمان بوتشيش  |  بتاريخ: 2011-06-17 ، الوقت: 22:40:56
  • تقييم المقالة:


حكي عن الجاحظ أنه قال : ألفت كتابا في نوادر المعلمين وماهم عليه من التغفل ، ثم رجعت عن ذلك وعزمت على تقطيع الكتاب فدخلت يوما مدينة فوجدت فيها معلما في هيئة حسنه فسلمت عليه فرد على أحسن رد ورحب بي ، فجلست عنده وباحثته في القرآن ، فإذا هو ماهر فيه ، ثم فاتحته في الفقه والنحو وعلم المعقول وأشعار العرب ، فإذا هو كامل الآداب فقلت : هذا والله مما يقوي عزمي على تقطيع الكتاب . قال : فكنت أختلف إليه وأزوره فجئت يوما لزيارته ، فإذا بالكتاب مغلق ولم أجده فسألت عنه فقيل : مات له ميت فحزن عليه وجلس في بيته للعزاء فذهبت إلى بيته وطرقت الباب ، فخرجت إلي جارية وقالت : ماتريد ؟ قلت سيدك فدخلت وخرجت وقالت : بسم الله فدخلت إليه وإذا به جالس فقلت عظم الله أجرك لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنه كل نفس ذائقة الموت فعليك بالصبر .ثم قلت له : هذا الذي توفي ولدك قال : لا قلت : فوالدك قال : لا قلت فأخوك قال : لا قلت فزوجتك قال لا فقلت وما هو منك قال حبيبتي فقلت في نفسي هذه أول المناحس فقلت : سبحان الله النساء كثير وستجد غيرها فقال أتظن أني رأيتها قلت : وهذه منحسة ثانية ثم قلت : وكيف عشقت من لم تر فقال : اعلم أني كنت جالسا في هذا المكان وأنا أنظر من الطاق إذ رأيت رجلا عليه برد وهو يقول : 

يا أم عمرو جزاك الله مكرمة******ردي علي فؤادي أينما كانا
لا تأخذين فؤادي تلعبين به *******فكيف يلعب بالإنسان انسانا 

فقلت في نفسي لولا أن ام عمرو هذه ما في الدنيا احسن منها ما قيل فيها هذا الشعر فعشقتها فلما كان منذ يومين مر ذلك الرجل بعينه وهو يقول 

لقد ذهب الحمار بأم عمرو******* فلا رجعت ولا رجع الحمار

فعلمت أنها ماتت فحزنت وأغلقت المكتب وجلست في الدار فقلت : يا هذا إني كنت ألفت كتابا في نوادركم معشر المعلمين وكنت حين صاحبتك عزمت على تقطيعه والآن قويت عزمي على إبقاءه وأول ما أبدأ به انت إن شاء الله

وتقبلو تحياتي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق