]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإتجار بالثورة

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2012-04-07 ، الوقت: 22:04:58
  • تقييم المقالة:

منذ قامت ثورة يناير في مصر وأذاحت النظام السابق ظهر تجار الثورات الذين يسعون الي المكاسب ...فظهرت الأحزاب التي تاجرت وربحت مقاعد في المجالس النيابية ....وظهر من يريد الوصول الي كرسي الرئاسة بأي طريقة والجميع يقول أنه المنقذ ويتحدث البعض بإسم الدين والبعض بإسم خبرته في العلاقات الدولية والبعض يتحدث بإسم المال ......والأدهي والأمر ظهور مجموعة  تدعو كل يوم الي الإضرابات والإعتصامات لدرجة أن أحد الكتاب الظرفاء في الصحافة الإنجليزية يسمي مصر إما بلد الإضراب أو بلد الإعتصام ولا يسميها بإسمها ...هذا بالإضافة الي سفهاء الإعلام الذين يتحدثون في كل شيء بدون علم ....ولقد ظهر أيضا من يدعي أنه سوف يتحدي العالم وتحديدا إسرائيل والغرب وأمريكا إذا وصل الي الحكم ......هذا كله أشبه ما يكون بالفوضي ...بل هي فوضي ...فالإقتصاد ينهار يوميا ومع ذلك لا يوجد من يدعو الي إنقاذه والمواطن العادي يري حاله من السيء الي الأسوأ والذين يريدون تحدي العالم ...فاتهم أن القوة مرتبطة بعنصرين الإقتصاد القوي والألة العسكرية ...أما عن الإقتصاد فهو في أسوأ حالاته ومصر تعتمد في طعامها علي إستيراد ستين بالمائة مما تستهلكه ....وأما عن الألة العسكرية فمصر دولة من دول العالم الثالث تعتمد في تسليحها علي إستيراد الأسلحة من الخارج ولا تصنعها ..ويكفي أن نعرف أن مصر محاطة بأساطيل حلف الأطلنطي في البحرين الأحمر والمتوسط ومحاطة من الشرق بدولة إسرائيل التي تتربص بنا وتتحين الفرصة للإنقضاض علينا ....كما أنه يجب أن نعرف أن الأساطيل الأمريكية أثناء الثورة كانت قريبة جدا من الشواطيء المصرية ..والغرب لا يعنيه إلا مصالحه وهو علي إستعداد للتدخل العسكري إذا تعرضت مصالحه للخطر ....إن العالم لا يعرف إلا منطق القوة والضعيف لا مكان له في الحسابات الدولية .....هذا هو الواقع وعلي الجميع أن يدرك أن الزمن لا يتوقف لينتظر أحدا ...فإذا لم نستفق فالكوارث قادمة لا محالة ...نعم الثورة كانت رائعة وأطاحت بالنظام الفاسد علينا أن نعود الي الإنتاج علينا أن نحرص علي تحقيق أهداف الثورة ...المتمثلة في الحرية والعدالة الإجتماعية علينا ألا ننخدع بأي أقوال معسولة علينا أن نفكر فيما يطرح علينا من الإعلام ..علينا أن نتفق علي مصلحة الوطن وأن نعليها علي مصالحنا الشخصية .....هل هذا مستحيل ..إذا صدقت النوايا وتوحدت الجهود سوف يتحقق إن شاء الله ساعتها سنملك عنصري القوة ونواجه من نريد مواجهته


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق